ضبط كل التحضيرات الخاصّة برمضان

  • PDF


وزيرة التضامن الوطني تُطمئن:
ضبط كل التحضيرات الخاصّة برمضان


أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو أمس الأحد بالجزائر العاصمة أنه تم ضبط كل التحضيرات الخاصة بنشاطات القطاع تحسبا لشهر رمضان القادم.
ولدى إشرافها على لقاء خصص لعرض برنامج قطاع التضامن الوطني لشهر رمضان 2024 أوضحت كريكو أنه تم ضبط كل التحضيرات للمساهمة في العملية التضامنية من خلال برمجة عدة نشاطات واتخاذ تدابير موجهة لفائدة الفئات المتكفل بها على غرار العائلات المعوزة ذوي الاحتياجات الخاصة الأشخاص المسنين وكذا المرأة الماكثة في البيت.
وفي هذا السياق أكدت الوزيرة أن قطاع التضامن الوطني يعمل في إطار التنسيق والتضامن الحكومي مع عدة قطاعات وكذا مع فعاليات المجتمع المدني.
 كما أبرزت أن نشاط الوزارة خلال شهر رمضان يتمثل في المساهمة في المنحة المالية الموجهة لفائدة العائلات المعوزة وكذا المشاركة في تحديد هذه الفئات بالتنسيق مع القطاعات المعنية.
وأضافت كريكو أن نشاط قطاع التضامن الوطني خلال الشهر الكريم يتمثل أيضا في مرافقة المرأة والأسرة المنتجة لعرض منتجاتها في الأسواق الجوارية والتضامنية مشيرة إلى برمجة العديد من الحملات التحسيسية التي تنظمها مديريات النشاط الاجتماعي عبر الولايات وتنشطها الخلايا الجوارية للتضامن من أجل التعريف بهذه المنتجات قصد مساعدة المرأة المنتجة الماكثة في البيت على الانخراط في الإنتاج الوطني .
وأشارت أيضا إلى أن الوزارة تنظم بالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف خلال الشهر الفضيل المسابقة الوطنية لحفظ القرآن وترتيله المخصصة لفائدة الأطفال من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة والمتكفل بهم على مستوى المؤسسات المتخصصة التابعة للقطاع عبر مختلف الولايات.
 للإشارة فقد شهد اللقاء تقديم مداخلات لممثلي بعض القطاعات والمجتمع المدني حول نشاطاتهم في إطار العملية التضامنية لشهر رمضان.