أطباء جزائريون في غزّة

  • PDF

لإجراء عمليات جراحية وإسعاف المصابين
أطباء جزائريون في غزّة
س. إبراهيم
الوفد الطبي الجزائري جنباً إلى جنب مع طواقم فلسطين في المستشفى الأندونيسي بغزة ومستمر في إجراء العمليات الجراحية بالإضافة إلى متابعة الجرحى والمصابين داخل المستشفى الإندونيسي..
هذا ما نشرته أمس الثلاثاء صفحة المستشفى الأندونيسي بالقطاع الفلسطيني المحاصَر والمُعتدى عليه من قبل بني صهيون وهي الصفحة التي واكبت نشاطات الوفد الطبي الجزائري الذي نجح بعد وصوله إلى مدينة غزة بفلسطين المحتلة في مباشرة تدخلاته الطبية والجراحية وقام بإجراء أولى عملياته في المستشفى الأندونيسي بالقطاع. 
ومن بين ما قام به عالج الوفد الطبي الجزائري طفلة بعد إصابتها بشظايا صغيرة جدا استقرت في أمعائها بحسب ما نقلته قناة الجزائر الدولية.
للإشارة فقد  تمكن يوم الجمعة الفائت المصادف لعيد الاستقلال 13 طبيبا جزائريا من الوصول إلى قطاع غزة الذي يعاني من نقص حاد في الإمكانيات المادية والبشرية والخاصة الطبية جراء الحصار الصهيوني.
وفي تصريح لأحد الأطباء عبر التلفزيون العمومي الجزائري فقد أكد أن الوضع في قطاع غزة صعب جدا ووصفه بالمهول.
ويعد الفريق أول فريق طبي جزائري يصل إلى قطاع غزة المحاصر منذ بداية العدوان الصهيوني عليه في السابع من أكتوبر 2023.
ويواصل جيش الإحتلال الصهيوني النازي منذ 7 أكتوبر الماضي حربه الغاشمة على كامل قطاع غزة المحاصر مخلفا مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين دون احتساب المخطوفين والأسرى والمساجين في سجون الاحتلال الغاشم.
كما يمنع الاحتلال الصهيوني في إطار حرب الإبادة والتجويع التي يشنها على القطاع وصول المساعدات الإنسانية بكل أنواعها.