2023.. سنة عصرنة خط سكة الحديد بشرق البلاد

  • PDF

يشمل 4 ولايات شرقية على مسافة 388 كيلومتراً
2023.. سنة عصرنة خط سكة الحديد بشرق البلاد

شهدت سنة 2023 انتعاش مشروع ازدواجية وتجديد وعصرنة وكهربة خط سكة الحديد المنجمية المخصصة لنقل الفوسفات من بلاد الحدبة بولاية تبسة ويشمل 4 ولايات شرقية وهي تبسة وسوق أهراس وسكيكدة وعنابة على مسافة 388 كلم.

ي. تيشات
تم بولاية تبسة خلال سنة 2023 تجديد نسبة تفوق 80 بالمائة من خط السكة الحديدية الرابط بين جبل العنق بتبسة ووادي الكبريت بحدود ولاية سوق أهراس حسب ما استفيد من والي تبسة السعيد خليل الذي أوضح أن مشروع ازدواجية وتجديد وعصرنة وكهربة هذا الخط السكي المنجمي على مسافة 177 كلم يسير بوتيرة حسنة حيث وصلت نسبة تقدم الإشغال 83 6 بالمائة كما يتم حاليا تدعيم الورشات الثلاثة لهذا المشروع المهيكل لاستكمال الاشغال المتبقية للسماح باستلام المشروع في غضون الثلاثي الأول من السنة المقبلة.

فتح آفاق اقتصادية واعدة للتنمية بولاية تبسة
ويهدف هذا المشروع فور دخوله حيز الاستغلال خلال سنة 2024 إلى فتح آفاق اقتصادية واعدة للتنمية بولاية تبسة حسب ما اشار اليه ذات المسؤول مفيدا بأنّه سيمكن من نقل نحو 10 ملايين طن سنويا من الفوسفات من منجمي جبل العنق وبلاد الحدبة (أقصى جنوب ولاية تبسة) لمعالجته بمختلف المركبات والمصانع بكل من ولايات تبسة وسوق أهراس وسكيكدة قبل تصديره إلى الأسواق الدولية عبر ميناء عنابة مؤكدا أنه تم تدعيم هذا الخط السكي بتشييد 12 محطة لنقل المسافرين وأخرى لنقل البضائع والمواد المنجمية.
وفي هذا السياق تعرف ورشات المشروع عصرنة وازدواجية وتصحيح الخط المنجمي الشرقي في شطره الرابط بين بوشقوف (قالمة) وميناء عنابة على مسافة 54 كلم متابعة حثيثة من قبل السلطات المحلية قصد استلامه في أجاله المحددة بـ30 شهرا بداء من أغسطس الماضي تاريخ انطلاق هذا المشروع حيث يعد هذا المقطع السكي واحدا من بين الاربعة المكونة لمشروع عصرنة وازدواجية وتصحيح الخط المنجمي الشرقي الذي يمتد على مسافة إجمالية تقدر بـ388 كلم حسب البطاقة التقنية للوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجازالاستثمارات في السكك الحديدية المشرفة على المشروع.
وحسب البطاقة التقنية للمشروع فإنّ المقطع الشمالي عنابة- بوشقوف الذي يتكفل بإنجازه تجمع شركات برئاسة المجمع العمومي كوسيدار للأشغال العمومية يتضمن عدة منشآت فنية تتمثل في 3 جسور كبيرة بطول 320 مترا ونفقين بطول إجمالي يصل إلى 1850مترا إضافة إلى 30 جسر مع تسجيل خلال مختلف الزيارات الميدانية التي قامت بها والي قالمة حورية عقون لمتابعة تقدم الأشغال بالشطر الأول من المشروع بين قالمة وعنابة توفير كافة الظروف الملائمة لسير حسن للورشات وإزالة كافة العراقيل التي قد تأخر الإنجاز.


تقدم في عملية نزع الملكية من أجل المنفعة العامة
ويسجل المشروع عمليات تتمثل في فتح المسار ونقاط الربط والعبور وتحويل مختلف الشبكات وفتح الرواق المخصص لمرورالسكة الحديدية من حدود بلدية بوشقوف بقالمة إلى غاية حدود بلدية شيحاني ولاية الطارف وما يصاحبها من تقدم في عملية نزع الملكية من أجل المنفعة العامة وتعويض الملاك من المواطنين وأصحاب المستثمرات الفلاحية الواقعة بالمسار.
من جهتهم ذكر ممثلو الشركات المكلفة بالإنجاز لوالي الولاية خلال زيارة ميدانية لهذه الأخيرة بأنّه سيتم قريبا الانتقال من العمل بنظام التناوب 10 على 2 إلى نظام ثلاثة فرق 3على 8 وذلك من أجل رفع وتيرة الأشغال على مستوى المنشآت القاعدية للمشروع من أنفاق وجسور كما يرتقب ان يتم قريبا انطلاق شطر المشروع المذكور بولايات سوق أهراس عنابة وسكيكدة.

آفاق اجتماعية واقتصادية واعدة للمشروع
وسيمكن هذا المشروع بعد استلامه فضلا عن نقل ما يزيد عن 10 ملايين طن سنويا من الفوسفات المستخرج من بلاد الحدبة وتحويله وتصديره من فتح آفاق اقتصادية واعدة في المجال التنموي بولاية تبسة الحدودية كما سيسمح بتدعيم خطوط نقل المسافرين والبضائع عبر القطار بعديد ولايات الشرق الجزائري.
وسيوفر المشروع بعد استلامه عائدات تصل إلى ملياري دولار سنويا ناجمة عن استخراج الفوسفات الخام من منجم بلاد الحدبة وتحويله ومعالجته وتصديره نحو الأسواق العالمية بشراكة جزائرية- صينية كما سيسمح هذا الخط بتنمية المناطق الحدودية من خلال خلق أزيد من 14 ألف منصب عمل لفائدة سكان الولايات التي يعبرها ويمكن من توسيع وتنويع النشاطات الاقتصادية والتجارية على المستويين المحلي والوطني.