خط سكة الحديد شمال ـ جنوب عزّز النقل بين عدة مناطق

  • PDF

القطاع تعزّز بولاية الجلفة خلال 2023 
خط سكة الحديد شمال ـ جنوب عزّز النقل بين عدة مناطق
تعزز قطاع النقل بولاية الجلفة خلال سنة 2023 بتدشين خط جديد للسكك الحديدية كدعامة للبنى التحتية الكبرى والمحورية ساهم في دعم الاتصال بين مختلف مناطق الولاية وما جاورها وفي زيادة الحركية الاجتماعية والاقتصادية.

ي. تيشات
دشن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون خلال الزيارة التي خصها لولاية الجلفة في شهر أكتوبر الماضي خط سكك حديدية اختراقي شمال-جنوب جديد يربط بين بوغزول (المدية) والجلفة على مسافة 140 كيلومتر وبين الجلفة والأغواط على مسافة 110 كيلومتر ولقد اسند انجاز مشروع خط السكك الحديدية بوغزول (المدية)-الجلفة-الأغواط الذي انطلقت أشغاله خلال الثلاثي الثالث لسنة 2012 لعدة مؤسسات وطنية على غرار المؤسسة الوطنية لدرسات وإنجاز المنشآت الفنية ومجمع كوسيدار فرعي الأشغال العمومية والمنشآت الفنية والمؤسسة المختصة في نظم الإشارة والاتصالات للسكك الحديدية وكذا الشركة الوطنية للبنية التحتية للسكك الحديدية.

ارتفاع التكلفة بسبب التأخير في الإنجاز
ورصد لهذا المشروع الذي أشرفت على إنجازه في النهاية الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجازالاستثمارات في السكك الحديدية غلاف مالي تجاوز51 مليار دينار جزائري وقد ارتفعت تكلفة انجازه وفرض أموالا إضافية بسبب التأخير في الإنجاز كما شهد شطري الخط منذ تدشينهما حركية كبيرة للمسافرين الذين يستعملونه بداعي حاجة التنقل وأحيانا بدافع الفضول لدى البعض ممن أرادوا القيام بتجربة ركوب القطار الذي عادت صفارته لولاية الجلفة بعد غياب دام أربعة عقود.
فلقد كانت ولاية الجلفة تتوفر على أول خط للسكك الحديدية يربطها بالبليدة منذ سنة 1910كان يستعمل خلال الحقبة الاستعمارية لنقل الملح انطلاقا من محطة المصران ببلدية حاسي بحبح (الجهة الشمالية للولاية) في اتجاه الشمال واستعمل بعدها إلى نقل المؤونة والماشية وغيرها حسب مصادر تاريخية واستغل هذا الخط غداة الاستقلال في نقل المسافرين والبضائع على حد سواء إلى أن توقف عن السير في ثمانينيات القرن الماضي وبقي استغلاله ظرفي فقط حتى توقف نهائيا في التسعينيات.

تسهيل تنقل المواطنين 
سجل المدير المحلي للمؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية محمد ياسين جبوري أن خط بوغزول (المدية)-الجلفة-الأغواط ساهم إيجابيا في تسهيل تنقل المواطنين بالنظر إلى تزايد عدد المسافرين بواسطته يوم بعد يوم ليبلغ معدل 350 إلى 400 مسافر يوميا كما استفادت ولاية الجلفة قد من وضع حيز الخدمة سنة 2022 لخط جديد للسكك الحديدية شرق-غرب يربط بين المسيلة وتسيمسيلت مرورا ببوغزول (المدية) ويعبر ثلاث بلديات شمال الولاية وهي البيرين وسيدي لعجال وحاسي فدول.
وتعززت نفس البلديات ضمن نفس الخط بهياكل قاعدية تمثلت في محطات لنقل المسافرين أنجزت بتصاميم هندسية جميلة وأضحت تعرف حركية كبيرة للمسافرين وفق برنامج توقيت يومي يتوقف عندها القطار في رحلاته كما من المنتظران يتعزز خط السكك الحديدية شمال-جنوب بخط اختراقي آخر يربط بوغزول (المدية) بالشفة (البليدة) كما أمر به رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون لدى زيارته للولاية ويتوقع المسؤولون المحليون أن يكون له أثر جد هام على اقتصاد الولاية.

رؤية استراتيجية
وتماشيا مع هذا الطرح فقد أكد الباحث الجامعي وأستاذ التعليم العالي مصطفى مختاري المتخصص في الاقتصاد أن إعلان الرئيس مؤخرا حول مد خط جديد يربط بوغزول بالشفة يعزز الرؤية الإستراتيجية لخط شمال-جنوب الذي تم وضعه حيز الخدمة مؤخرا سيضفي إلى زيادة الحركية للمسافرين وسيكون له تأثير جم على اقتصاد المنطقة باستقطابه للمستثمرين من جهة وفي توسيع التبادلات التجارية من جهة أخرى كما اشار ذات المختص إلى أن خط السكة الحديدية يعد شريان اقتصادي إذا ما تم إلحاقه أيضا بميناء جاف لتخزين ونقل البضائع والمنتجات في ظل الحركية التنموية التي تشهدها ولاية الجلفة وما جاورها في العديد من الشعب الفلاحية وبروز إستثمارات عدة ذات علاقة بالصناعات التحويلية.