سلطات باتنة تعوّل على قناة تحويل المياه إلى سد كدية المدور

  • PDF

لتدعيم ماء الشرب والسقي الفلاحي..
سلطات باتنة تعوّل على قناة تحويل المياه إلى سد كدية المدور 
تراهن السلطات المحلية بولاية باتنة على القناة الجديدة الجاري انجاز شطرها الأول حاليا لتحويل المياه من محطة الضخ عين كرشة بولاية أم البواقي إلى سد كدية المدور الكائن ببلدية تيمقاد بباتنة لتدعيم ماء الشرب والسقي الفلاحي.

ي. تيشات
أفاد وزير الري طه دربال لدى معاينته مؤخرا سير أشغال انجاز القناة الجديدة الجاري انجاز شطرها الأول حاليا لتحويل المياه من محطة الضخ عين كرشة بولاية أم البواقي إلى سد كدية المدور الكائن ببلدية تيمقاد بولاية باتنة ان كمية المياه المحولة من سد بني هارون بميلة نحو سد كدية المدور مرورا بمحطة الضخ عين كرشة بعد تسليم المشروع ستصل إلى 400 ألف متر مكعب يوميا منها 180 ألف متر مكعب ستعالج يوميا فيما يحول الباقي للسقي ألفلاحي مؤكدا حينها على الأهمية القصوى التي يكتسيها هذا المشروع لولايتي باتنة وخنشلة فيما يخص التزود بمياه الشرب مما جعله يعطي تعليمات لمسؤولي شركة كوسيدار قنوات المكلفة بالإنجاز لتدعيم الورش وبذل مجهود إضافي لتسليم المشروع في آجاله المحددة.

ضياع كميات هامة من المياه المحولة من سد بني هارون
وجاءت العملية التي رصد لها غلاف مالي يقدر بـ20 مليار دج وفق والي باتنة محمد بن عبد المالك لتدارك الخلل التقني المسجل على قناتي جر المياه من محطة ضخ هذه المادة الحيوية بعين كرشة بولاية أم البواقي نحو سد كدية المدور والأعطاب المتكررة عبرها حيث نتج عن هذه الوضعية ضياع كميات هامة من المياه المحولة من سد بني هارون بولاية ميلة نحو باتنة جراء التسريبات مما تسبب في تسجيل نقص في المياه على مستوى العديد من البلديات وتزامن ذلك مع قلة التساقط الذي عرفته وقتها المنطقة.
ويرتقب تحسن في التزود بالمياه عبر 18 بلدية وسيسمح وضع حيز الاستغلال القناة الجديدة التي تمتد على مسافة 24 كلم حسب مدير الموارد المائية جودي بن صالح بتسجيل تحسن في التزود بالماء الشروب عبر 18 بلدية بولاية باتنة تتمون من مياه سد كدية المدور وحيث يتم بذلك تقليص العجز المسجل عبر الولاية في هذا المجال من 80 ألف متر مكعب من المياه حاليا إلى 20 ألف متر مكعب على أقصى تقدير.

زيادة في كمية المياه المعالَجة يومياً 
ومن المنتظران ترتفع حصة الساكن الواحد من هذه المادة الحيوية التي تتراوح حاليا ما بين 100 و120 لتر في اليوم إلى ما بين 160 إلى 180 لتر يوميا خاصة في المدن الكبرى مثل باتنة وبريكة كما يرتقب زيادة في كمية المياه المعالجة يوميا بسد كدية المدور من 113 ألف متر مكعب حاليا موزعة على ولايتي باتنة وخنشلة لتصل إلى 200 ألف متر مكعب يوميا حيث سيمكن دخول كمية مياه إضافية للسد بعد تشغيل محطة المعالجة أحادية الهيكل المتوقفة بسبب انخفاض منسوب مياهه في انتظار الانتهاء من أشغال توسعة المحطة المستغلة.

نحو دعم الري الفلاحي بباتنة
وسيعود بعد دخول حيز الاستغلال للشطر الأول من المحطة بالفائدة على الفلاحين من خلال توفير مياه السقي خاصة على مستوى المحيط ألفلاحي ببلدية الشمرة الذي يمتد على مساحة 7287 هكتارا كمرحلة أولى لتمتد العملية بعد ذلك إلى محيطات اخرى عبر عدد من البلديات.
وبتجديد قناتي تحويل المياه القديمتين على مسافة 24 كلم ما يمثل الشطرالثاني من المشروع سيتم التكفل بالأعتاب والتسريبات وسيصل سد كدية المدور حوالي 1 مليون مترمكعب من الماء يوميا ما يمثل حصة ولايتي باتنة وخنشلة من المياه ضمن التحويلات الكبرى مما يساهم في توسيع المساحات المسقية.