إجراء عمليات جراحية معقدة وفحوصات طبية بمستشفى خنشلة

  • PDF

في إطار برنامج توأمة بين المستشفيات
إجراء عمليات جراحية معقدة وفحوصات طبية بمستشفى خنشلة
أجريت أمس الاثنين بالمؤسسة العمومية الاستشفائية أحمد بن بلة بخنشلة عمليات جراحية معقدة وفحوصات متخصصة في الطب الباطني والمسالك البولية وجراحة الأطفال في إطار برنامج توأمة بين ذات المؤسسة والمركز الاستشفائي الجامعي التهامي بن فليس والمؤسسة الاستشفائية المتخصصة الطفل والأم مريم بوعتورة بباتنة وهوما افاد به مدير ذات المستشفى خالد بورمادة الذي أوضح ان فريقا طبيا من المؤسسات والمراكزالاستشفائية المذكورة أشرف على إجراء فحوصات طبية وعمليات جراحية دقيقة لفائدة مرضى يعانون من مشاكل صحية مختلفة.
وأضاف بأن الفريق الطبي المتكون من البروفيسورين حسام الدين أوغلانت المختص في جراحة المسالك البولية وعثمان شينار المختص في الطب الباطني والدكتورة لمياء بن خليفة المختصة في الصيدلة وحسناء بن عكشة أستاذة مساعدة في جراحة الأطفال بمستشفى التهامي بن فليس والبروفيسور نجمة برينيس رئيسة مصلحة جراحة المسالك البولية للأطفال بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة مريم بوعتورة بالتنسيق مع الدكتورة سماح بودوحة المختصة في الطب الباطني بمستشفى أحمد بن بلة أجرى في إطار برنامج التوأمة ثلاث عمليات جراحية دقيقة ونوعية في تخصصات المسالك البولية وجراحة الأطفال إضافة إلى معاينة ما يفوق 70 مريضا يعانون من مشاكل صحية مختلفة كما قام البروفيسوران حسام الدين أوغلانت وسمية ميسون من المركز الاستشفائي الجامعي التهامي بن فليس في سياق تفعيل برنامج التوأمة بمعاينة مرضى القصور الكلوي المستعدين لعملية زرع الكلى وإجراء تحاليل طبية لهم تحسبا لبرمجة عمليات زرع لأول مرة على مستوى مستشفى أحمد بن بلة بخنشلة.
ي. تيشات