ربط صوامع الحبوب في قسنطينة بالسكة الحديدية

  • PDF


طبقاً لتعليمات رئيس الجمهورية
ربط صوامع الحبوب في قسنطينة بالسكة الحديدية 
 تراهن السلطات الوصية لولاية قسنطينة على تعزيز قدرات تخزين الحبوب والبقول الجافة من خلال انجاز وربط الصوامع بخط السكة الحديدية مما سيسهم في تحسين عمليات النقل بكميات كبيرة وبكفاءة عالية مع توزيعها بشكل أسرع وأكثر فاعلية ما سيعزز أكثر المكانة الاقتصادية لعاصمة الشرق الجزائري.
 
ي. تيشات
أوضح المسؤول الأول للجهاز التنفيذي لولاية قسنطينة عبد الخالق صيودة أن أشغال ربط صوامع الحبوب التابعة للديوان الجزائري المهني للحبوب بالشبكة الوطنية للسكك الحديدية على مستوى تعاونية الحبوب والبقول الجافة بالخروب على مسافة 900 متر تندرج في إطار البرنامج الوطني لتعزيز قدرات تخزين الحبوب طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية الرامية لتطوير القطاع وتحقيق الأمن الغذائي في هذه الشعبة الإستراتيجية. وأبرز ذات المسؤول أن ولاية قسنطينة تعبر رائدة في إنتاج الحبوب الشتوية والبقوليات مؤكدا على أن أشغال ربط هذه الصوامع ذات طاقة تخزين تقدر بـ50 ألف طن يضاف إليها الصوامع القديمة بطاقة تخزين تصل إلى 30 ألف طن بذات التعاونية قد دعمت بربطها بخط السكة الحديدية وهو مشروع سيدخل حيزالخدمة قريبا ما سيسمح من تعزيز الاستغلال الأمثل لقدرات إنتاج الحبوب والبقول الجافة وكذا تخزينها على مستوى هذه الفضاءات الكبرى في أقرب الآجال الممكنة مؤكدا أن ربط صوامع الحبوب بالسكة الحديدية سيسهم في تحسين عمليات النقل بكميات كبيرة وبكفاءة عالية مع توزيعها بشكل أسرع وأكثر فاعلية ما سيعزز أكثر المكانة الاقتصادية للولاية باعتبارها ميناء خلفيا لتخزين وتوزيع هذه الشعبة الإستراتيجية.
 
إنجاز 9 صوامع جديدة موزعة على المناطق المنتجة
وفي سياق متصل بخصوص تعزيز قدرات التخزين بالولاية كشف عبد الخالق صيودة أن ولاية قسنطينة قد استفادت من مشروع هام يتعلق بإنجاز 9 صوامع جديدة بالولاية موزعة على المناطق المنتجة للحبوب الشتوية على غرار عين عبيد وديدوش مراد وبني حميدان وأضاف أنه سيتم إعداد دفاتر الشروط في الأيام القادمة بعد أن تم الانتهاء من مرحلة الدراسة.
من جهته أكد ممثل الشؤون القانونية للوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة الاستثمارات بالسكة الحديدية بدر الدين بن مبارك أم مشروع ربط الصوامع بخط السكة الحديدية الذي حددت مدة انجازه بـ5 أشهر قد فاقت نسبة إنجازه 90 بالمائة وخصص له غلاف مالي يقدر 328 مليون دج وأضاف ذات المتحدث أنه بالنظر للأهمية البالغة للمشروع الذي تشرف على متابعته الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة انجاز الاستثمارات في السكك الحديدية تم حشد 3 فرق تعمل بدوام 24 سا/24 سا تابعة لشركة منشآت السكة الحديدية ومؤسسة الهندسة الحضرية لمدينة الجزائر العاصمة بمتابعة ومراقبة مكتب دراسات وهندسة السكة الحديدية بإنجاز خطين الأول يتعلق الأول بموقف الحاويات القطار وآخر لربط مركب التخزين بسعة 50 ألف طن لتفريغ وتحميل الشاحنات يضاف للخط القديم المربوط بمركب التخزين بسعة 30 ألف طن.
من جهة أخرى أكد المدير الجهوي لشركة نقل الحبوب عبر السكة الحديدية محمد الهادي عباسة أنه سيتم الشروع قريبا في التجارب التقنية لخط السكة الحديدية قبل دخوله حيز الخدمة وأضاف إلى أن هذا المشروع الاقتصادي الهام من شأنه تقليل تكاليف الشحن وتسهيل نقل الحبوب وبكميات كبيرة عبر السكك الحديدية التي ستعزز من السلامة والأمان لأنظمة التخزين والتقليل من حوادث النقل وأضاف أن دخول هذا المشروع الاقتصادي المهم الخدمة سيسمح للمؤسسة من رفع قدرات النقل عبر السكة الحديدية بنسبة 500 بالمائة وهذا بالنظر للتجهيزات الحديثة المستعملة وأضاف أن قدرة تفريغ وشحن الحاويات القطار ستبلغ من 12 ألف قنطار إلى 15 ألف قنطار يوميا.