تخصيص فضاءات للتوزيع خاصّة بمنتجي المواد الغذائية

  • PDF

عاين قطاعه بولاية ورقلة.. وزير التجارة يعلن:
تخصيص فضاءات للتوزيع خاصّة بمنتجي المواد الغذائية
أعلن وزير التجارة وترقية الصادرات أنه سيتم تخصيص فضاءات تجارية للتوزيع خاصّة بمنتجي المواد الغذائية عبر كافة أنحاء الوطن للتخفيض من عدد الوسطاء الذين عادة ما يتسبّبون في ارتفاع أسعار المواد الغائية الواسعة الاستهلاك.

ي. تيشات
أوضح الوزير الطيب زيتوني خلال لقاء نظم في ختام زيارته لولاية ورقلة جمعه بالمتعاملين الاقتصاديين وممثلي المؤسسات الاقتصادية والوحدات الإنتاجية بالجهة أن تخصيص فضاءات تجارية للتوزيع خاصّة بمنتجي المواد الغذائية عبر كافة أنحاء الوطن سيمسح بتخفيض وإلى أدنى حد من عدد المتدخلين والوسطاء الذين عادة ما يتسببون في ارتفاع الأسعار مشيرا إلى أن السوق الجهوية بالجملة للخضر والفواكه ببلدية عين البيضاء (ورقلة) ستكون منصة أيضا للتوزيع لمنتجي المواد الغذائية واسعة الاستهلاك من خلال تخصيص فضاءات تجارية بها لفائدة هؤلاء المنتجين وأضاف أن هذا الإجراء يندرج ضمن المساعي الرامية إلى تنظيم الأسواق عبر الوطن وهو الأمر الذي يحتاج إلى خطة تشاركية تضم كافة المتدخلين المعنيين.
وفي هذا الصد دعا الوزير زيتوني مسؤولي مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري إلى مرافقة قطاع التجارة بالجهة في إطار هذه العملية وتوطين الشركات على مستوى السوق الجهوية بعين البيضاء للانطلاق في توزيع المواد الغذائية مؤكدا أن المقاربة التشاركية والتفاعلية التي يراد التأسيس لها مع الفاعلين في القطاع تعتمد على تقاسم الأفكار لبلوغ الأهداف المنشودة وذلك تجسيدا للإرادة السياسية الجديدة التي تتبناها الحكومة في التعامل مع الملف الاقتصادي ويتعلق بإعداد جيل جديد من المصدرين والمنتجين المؤهلين لاقتحام الأسواق العالمية وفتح أسواق جديدة للمنتجات الجزائرية تمكن من بلوغ أهداف التنمية تحقيقا لرؤية وتوجهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بخصوص مرافقة المتعاملين الاقتصاديين من أجل تطوير الاستثمار ورفع حجم الصادرات وتمكين المنتجات الوطنية من التنافسية.

مزيد من التسهيلات لتعزيز القدرات الإنتاجية
وفي معرض رده على انشغالات المتعاملين الاقتصاديين أشار الوزير الطيب زيتوني أن قطاع التجارة على استعداد لتقديم مزيد من الدعم والتسهيلات في إطار التنسيق الحكومي القائم بين القطاعات المعنية لدفع عجلة الاستثمار وتعزيز القدرات الإنتاجية وقبل ذلك عاين السوق الجهوي للجملة ببلدية عين البيضاء التابع لمؤسسة إنجاز وتسيير أسواق الجملة والذي يتوفر على 48 مربعا مخصصا لوكلاء التجار بالجملة للخضر والفواكه ويسجل يوميا تدفق 78 طن من الخضر وأكثر من 33 طن من الفواكه.
كما تفقد الوفد الوزاري المتجر التجاري الكبير بحي النصر بالضاحية الغربية لبلدية ورقلة والمخصص لتسويق مختلف المواد الغذائية قبل أن يعاين بمنطقة النشاطات ملبنة حليب الجنوب التي دخلت في الإنتاج في شهر ماي 2017 كما عاين بذات المنطقة مصنع التمورالمنجز في إطار الإستثمارالخاص الذي يتوفر على غرف للتبريد بسماحة إجمالية قوامها 1800 متر مربع فيما تقدر طاقته في معالجة وتوضيب التمور بـ4000 طن سنويا بعدها تفقد سوق الجملة للتمور ببلدية ورقلة.