استلام مركزين لتحويل الكهرباء قبل نهاية 2024

  • PDF


قسنطينة
استلام مركزين لتحويل الكهرباء قبل نهاية 2024
أكد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز مراد عجال أنه سيتم قبل نهاية السنة الجارية 2024 استلام مركزين لتحويل الكهرباء ببلدية الخروب بولاية قسنطينة بقوة 60ـ30 و60ـ10 كيلو فولط وذلك من أجل تعزيز التموين بهذه الطاقة الحيوية بالولاية موضحا على هامش زيارة عمل وتفقد لولاية قسنطينة أن الأمر يتعلق باستلام ووضع حيز الخدمة لمركز لتحويل الكهرباء 60ـ10 كيلو فولط بالمكان المسمى عين الباي قرب منطقة قطار العيش وآخر بقوة 60ـ30 كيلو فولط بمنطقة البعراوية من شأنهما تحقيق الاكتفاء من حيث الطاقة الكهربائية بدائرة الخروب وكذا المقاطعة الإدارية علي منجلي مع التأكيد ان نسبة تقدم الأشغال بمركز تحويل الكهرباء بمنطقة عين الباي الذي سخر له غلاف مالي قدره 750 مليون دينار بلغت 75 بالمائة في حين بلغ معدل تقدم أشغال إنجاز مركز تحويل الكهرباء الآخر المتواجد بمنطقة البعراوية 46 بالمائة بعد أن رصد لإنجازه استثمار مالي قدره 750 مليون دج.
ولدى تفقده لمشاريع أخرى خاصة بالطاقة الكهربائية جار تجسيدها حاليا من طرف المجمع كشف ذات المسؤول أنه سيتم استلام عملية تهيئة حاقن للكهرباء بقدرة 120 ميغا فولط آمبير ببلدية ديدوش مراد قبل نهاية شهر أفريل المقبل وذلك كحل استباقي للتكفل بتغطية مستمرة وذات جودة بالكهرباء خلال صائفة 2024 ريثما يتم استلام المحول الكهربائي 220ـ60 كيلوفولط بذات البلدية مشيرا إلى أنّه وبوضع هذا الحاقن حيز الخدمة سيتم رفع حجم الحقن بالكهرباء المقدر حاليا بـ835 ميغا فولط آمبير إلى 955 ميغا فولط آمبير وهي طاقة جد كافية لتلبية احتياجات الولاية بالكهرباء على اعتبار أنه سيتم استهلاك نسبة تقدر بـ40 بالمائة فقط.
وأفاد الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز أن ولاية قسنطينة تعد حاليا من أفضل الولايات فيما تعلق بنسبة التغطية بشبكتي الكهرباء والغاز على المستوى الوطني نظرا إلى كون نسبة الربط بشبكة الكهرباء بها فاقت 99 بالمائة في حين بلغت نسبة الربط بشبكة الغاز أزيد من 95 بالمائة مضيفا أن كل المناطق الصناعية ومناطق النشاطات بالولاية مزودة بالكهرباء مبرزا أنه قد تم تجسيد 90 بالمائة من المشاريع المتعلقة بتزويد المستثمرات الفلاحية بالطاقة الكهربائية وبذلك يكون مجمع سونلغاز قد قام بالوفاء بجميع الالتزامات تم التعهد بتجسيدها بالولاية خلال الزيارة التي قادته شهر ماي المنصرم إلى ولاية قسنطينة التي بلغت بها نسبة التغطية بشبكتي الكهرباء والغاز عبر مناطق الظل بذات الولاية أزيد من 87 بالمائة وأكثر من 96 بالمائة على التوالي.
وللإشارة فقد استفادت ولاية قسنطينة من إنجاز 11 مشروعا يتعلق مجملهم بمراكز لتحويل الكهرباء 220ـ60 كيلو فولط و60ـ30 كيلو فولط بغلاف مالي تجاوز 23 مليار دج وذلك بغرض إيجاد حل لمشكل انقطاع التيار الكهربائي وضمان خدمة عمومية ذات جودة لاسيما خلال فصل الصيف.
ي. تيشات