البيض إقامة مقرات جديدة للدرك الوطني

  • PDF

ستتدعم هياكل الدرك الوطني هذه السنة بالبيض بعدة هياكل جديدة من شأنها أن تعزز خريطة التغطية الأمنية لهذا الجهاز الأمني في الولاية  حسبما علم من مسؤولي ذات الهيئة النظامية.
ويتعلق الأمر باستلام مقر مجموعة التدخل ببلدية بوقطب (100كلم شمال عاصمة الولاية) حيث يعرف هذا المشروع نسبة متقدمة في الأشغال بحدود 90 بالمائة إلى جانب استلام مقر جديد للمجموعة الولائية للدرك الوطني الجاري إنجازه بالمخرج الشرقي لعاصمة الولاية مثلما أفاد قائد المجموعة الولائية المقدم ياسين عزيزي.
كما سيشرع خلال السنة الحالية في إنجاز ثلاث مقرات لفرق إقليمية للدرك الوطني عبر كل من بلديات سيدي طيفور والمحرة والبنود ضمن الإستراتيجية التي يتبناها جهاز الدرك الوطني لتعزيز انتشاره عبر مختلف بلديات الولاية وفق ما أضاف نفس المسؤول الأمني.
وبلغت نسبة التغطية الأمنية للدرك الوطني على مستوى إقليم ولاية البيض حدود 70 بالمائة بتواجد ميداني على مستوى 14 بلدية من أصل 22 بلدية مشكلة لخارطة الولاية  كما أشير إليه.
ويتبنى هذا الجهاز الأمني العمل الجواري الذي يرتكز على يقظة ومساهمة المواطن في جهود محاربة الجريمة بمختلف أشكالها كما أشير إليه.
وضمن هذا التوجه سجلت مصالح الدرك الوطني خلال السنة الفارطة 19.931إتصال هاتفي عن طريق الرقم الأخضر مما يترجم مدى الحس المدني لدى المواطن واهتمامه بالتواصل مع مصالح هذا السلك الأمني حسب ما أوضح ذات الضابط السامي.