نظام ري ذكي بمستثمرات فلاحية في وهران ومستغانم قريباً

  • PDF


للحفاظ على الثروة المائية وتحسين الإنتاج الزراعي
نظام ري ذكي بمستثمرات فلاحية في وهران ومستغانم قريباً


يُنتظر أن تستفيد مستثمرات فلاحية بولايتي وهران ومستغانم من مشروع ري ذكي سينطلق في تجسيده بداية من شهر سبتمبر القادم من طرف فرقة بحث من جامعتي وهران 1 أحمد بن بلة و عبد الحميد بن باديس بمستغانم وذلك للحفاظ على الثروة المائية وتحسين الإنتاج الزراعي كما وكيفا.
 
ي. تيشات
أفاد رئيس مشروع الري الذكي بمستثمرات فلاحية بوهران ومستغانم كشار بوعبد لله أن مرحلة تركيب النماذج الأولية لجهاز النظام ري آلي ستارت كيت في سبتمبر القادم على مستوى مستثمرات فلاحية صغيرة بوهران وبمستغانم تم اختيارها كمزارع نموذجية مشيرا إلى أن هذا المشروع يندرج في إطار برنامج انتال اريس بريما الخاص بالزراعة الدقيقة بالمنطقة الأورو-متوسطية. 
و قام بتطوير هذه النماذج فريق من الباحثين الجامعيين المختصين في الإلكترونيك والإعلام الآلي من مخبر الحوسبة الصناعية للشبكات تابع لقسم لدائرة الإعلام الآلي لكلية العلوم الدقيقة والتطبيقية لجامعة وهران 1 وباحثين في الزراعة من جامعة مستغانم كما أضاف ذات الأستاذ الجامعي الذي هو مدير المخبر المذكور لافتا في ذات السياق إلى أن مشروع نظام الري الآلي الذي تجسده الجامعتان المذكورتان تموله المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


نظام بسيط.. متكيّف
وتمكن هذا الفريق الذي انطلق في تجسيد مشروع الري الذكي منذ سنة في صناعة خمسة نماذج وبإمكانه إنجاز 15 أخرى وحتى 100 نموذج وفق ذات الباحث الذي أشار إلى أن نظام الري الآلي يعتبر بسيطا متكيف مع المزارعين الصغار وهو عبارة عن جهاز حساب مربوط بشبكة معلوماتية يعمل على قياس رطوبة التربة لمعرفة مدى احتياجاتها من المياه وإرسال المعطيات لعرضها على شاشة الكمبيوتر وهاتف نقال الفلاح من أجل التحكم في عملية السقي عن بعد وعلى مسافة طويلة تصل إلى 30 كلم بفضل اعتماد تكنولوجية متطورة.
ويستهدف مشروع نظام الري الذكي الذي يدوم إلى غاية 2024 أحد عشر مستثمرة فلاحية كأقصى حد بولايتي وهران ومستغانم منها ستة مزارع بوهران اثنتين ببوسفر مختصتين في زراعة الطماطم والكروم وأخرى في شعبة الحمضيات بمسرغين والباقي بقديل ووادي تليلات في أنواع أخرى من الغرسات علما بأنّ جميع هذه المستثمرات تتوفر على نظام سقي بالتقطير وفق الباحث كشار الذي أكد بأنّ فريق البحث الذي يعمل على هذا النظام المبتكر تلقى مرافقة ومساعدة من طرف مديرية مصالح الفلاحة لوهران.
ويكمن هدف هذا المشروع الذي يأخذ بعين الاعتبار الممارسات الزراعية وأنواع التربة والظروف المناخية في اعتماد التكنولوجيات الحديثة للري ووضع نظام تحكم أمثل للمياه بتكلفة منخفضة والارتقاء بأداء الفلاحين وتطوير خبرتهم المهنية والرفع من الإنتاج كما وكيفا وكذا معرفة ما يجري تحت التربة لاتخاذ الإجراءات اللازمة التي تكون مشتركة مع الفلاحين وفق البروفيسور كشار بو عبد الله.
 
اكتساب معارف متطورة للسقي
و من جهته قال رئيس جمعية الساقيين بالمياه المعالجة لولاية وهران حسن بوعلام أن مشروع نظام السقي الآلي يعتبر تجربة جديدة ومبادرة جيدة تساعد الفلاح على تحسين ظروف عمل الفلاح واكتساب معارف متطورة للسقي لاسيما في مجال اقتصاد الماء والحفاظ على هذه الثروة وأضاف ذات المصدر بأنّه وفي إطار برنامج مشاريع البحث الوطني المعتمدة من طرف المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي انطلق مخبر الحوسبة الصناعية للشبكات لجامعة وهران 1 في نهاية جوان الماضي في تجسيد مشروع بحث نظام ري آلي ثاني يرتكز على تسيير سقي آلي بعدة مزارع في وقت واحد مع الاستشعار مسبقا بالأمراض الذي تصيب المحاصيل. للإشارة يتم تجسيد هذا المشروع مع مديرية مصالح الفلاحة لوهران.