تخصصات جديدة تدعم خارطة التكوين الجامعي بجنوب البلاد

  • PDF


لتلبية احتياجات المحيط الاجتماعي والاقتصادي بالمنطقة
تخصصات جديدة تدعم خارطة التكوين الجامعي بجنوب البلاد


تميز الدخول الجامعي الجديد 2023/2022 بجنوب البلاد بفتح تخصصات جديدة من شأنها تدعيم خارطة التكوين وكذا المساهمة في تلبية احتياجات المحيط الاجتماعي والاقتصادي بالمنطقة.
 
ي.تيشات
أدرجت تسع تخصصات جديدة في طوري الليسانس والماستر بجامعة قاصدي مرباح بولاية ورقلة برسم الموسم الجامعي الجديد ويتعلق الأمر بتخصصات ذات الصلة بعدة ميادين على غرار بيوتكنولوجيا النبات وتحسينه وتكنولوجيا الأغذية ومراقبة النوعية وعلوم البيئة الحيوانية والتسيير والمحافظة والجيوفيزياء التطبيقية بالإضافة إلى قياسات وتدخلات في الآبار الجودة والوقاية والأمن الصناعي والبيئة وغيرها كما أوضح مسؤولو هذا الصرح العلمي على هامش حفل افتتاح السنة الجامعية حيث يأتي إدراج هذه التخصصات الجديدة ضمن الجهود الرامية لانفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي وذلك بهدف الاستجابة وبشكل أفضل لمتطلبات سوق العمل وتكوين الإطارات المؤهلين كما صرح به مدير الجامعة محمد الطاهر حليلات خلال هذا الحفل الذي كان أيضا مناسبة لتكريم الأساتذة المرقين إلى رتبة أستاذ التعليم العالي.
وتميز الدخول الجديد كذلك بتوجيه أكثر من 5500 طالب من حاملي البكالوريا الجدد لجامعة ورقلة حسب ذات المتحدث مشيرا إلى أن تعداد الطلبة الإجمالي يقارب حاليا 30 ألف طالب موزعين على عشر كليات ومعهدين كما تدعم العرض التكويني بجامعة غرداية بسبع شعب جديدة لفائدة الطلبة برسم الموسم الجامعي 2023/2022.
ويحصي طور الليسانس (نظام أل أم دي) هذه السنة أربع (4) تخصصات جديدة وهي الإلكترونيك والإلكتروميكانيك والإلكترونيك الطاقوية وفيزياء المواد والتي تم إدراجها من أجل المساهمة في تغطية احتياجات سوق الشغل وتسهيل توظيف حاملي الشهادات كما تم أيضا فتح ثلاث شعب جديدة تتلاءم مع المحيط الاقتصادي والاجتماعي بالمنطقة ويتعلق الأمر بالطاقات المتجددة في الميكانيك والفيزياء الطاقوية وكذا الإنتاج الحيواني وهو ما أكده نائب عميد كلية العلوم والتكنولوجيا الدكتور محمد عريف الذي قال أن جامعة غرداية تسعى من أجل مواءمة التكوين مع الشغل علاوة على توفير كفاءات من شأنها المساهمة في تحقيق اقتصاد شامل للمعرفة.
يُذكر أن جامعة غرداية ستستقبل هذه السنة ما لا يقل عن 2625 طالبا جديدا تم توجيههم نحو 44 شعبة في طور الليسانس و2755 طالب في طور الماستر موزعين 46 تخصص بالإضافة إلى 120 طالب آخر في الطور الثالث دكتوراه.
 
2250 طالب جديد بمختلف كليات جامعة بشار
ومن جهة أخرى ألتحق نحو 10 آلاف طالب من بينهم 2250 طالب جديد بمقاعد الدراسة مقابل 1600 طالب في العام الماضي على مستوى مختلف كليات جامعة محمد طاهري ببشار كما أوضح مدير الجامعة البروفيسور محمد مجاود الذي أضاف أن جامعة بشار قد أدرجت تخصصين جديدين في علوم المهندس وعلوم الإعلام لفائدة الطلبة الجدد متوقعا بخصوص الهياكل الجامعية استلام كلية جديدة للطلبة بطاقة استيعاب تقدربـ2000 مقعد بيداغوجي على مستوى القطب الجامعي بمنطقة لحمر (شمال –غرب بشار) بالإضافة إلى إقامة جامعية بألف سرير بهدف تدعيم التكوين في مجال العلوم الطبية وكذا تحسين ظروف إقامة الطلبة.
 
افتتاح المدرسة العليا للفلاحة الصحراوية بأدرار
كما استقبلت جامعة أحمد دراية بأدرار 2309 طالبا جديدا خلال السنة الجامعية 2023/2022 من أصل أكثر من 16000 طالب مسجل في مختلف التخصصات والشعب حسب ما أفاد به مدير جامعة أدرار البروفيسور محمد الأمين بن عمر الذي أشار أن هذا الموسم يتميز كذلك بافتتاح المدرسة العليا للفلاحة الصحراوية التي ستعمل الجامعة بكل طاقمها على مرافقتها لإنجاح التكوين في هذه الشعبة الهامة ذات البعد الاقتصادي والاجتماعي كاشفا أن جامعة أدرار تواجه تحديا بيداغوجيا يتمثل في عجز يقدر بـ7.000 مقعد بيداغوجي مؤكدا عزم إدارة الجامعة على اتخاذ كافة الإجراءات لضمان تعليم عالي لكل طلبة الجامعة في انتظار تدارك هذا العجز من طرف الجهات الوصية.
ولدى إشرافه على افتتاح السنة الجامعية أكد والي أدرار العربي بهلول أن مصالحه تعمل على توفير كافة الظروف الحسنة لمزاولة تعليم عالي لكل الطلبة من خلال مباشرة المساعي لرفع التجميد عن مشروع 8000 مقعد بيداغوجي والذي ستخصص حصة منه لفائدة المدرسة العليا للفلاحة الصحراوية.