مسعى لتصنيع بعض مكونات اللوحات الإلكترونية الموجهة للمدارس

  • PDF


المؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية لسيدي بلعباس
مسعى لتصنيع بعض مكونات اللوحات الإلكترونية الموجهة للمدارس
تسعى المؤسسة الوطنية للصناعات الالكترونية لسيدي بلعباس إلى مباشرة استثمارات مستقبلية من أجل تصنيع محليا بعض مكونات اللوحات الإلكترونية الموجهة للمدارس الابتدائية حسب ما صرح به لوكالة الانباء الجزائرية الرئيس المدير العام لهذه المؤسسة العمومية عباس مكامن الذي أوضح أنه سيتم الشروع في تصنيع المكونات البلاستيكية والشريحة الإلكترونية والكوابل الخاصة باللوحات الإلكترونية الموجهة لتلاميذ المدارس الابتدائية من أجل رفع معدل الإدماج المحلي وتخفيف تكلفة الاستيراد ورفع القيمة المضافة محليا.
وذكر أن وزارة التربية الوطنية قامت بعقد صفقة بين مركز التموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية والمجمع المؤقت الذي يضم المؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية وشركة ألفا ترون لإنتاج 71 ألف لوحة رقمية و2500 عربة شحن للوحات وأضاف ذات المسؤول أن المجمع المؤقت قام بتصنيع هذه اللوحات محليا خلال شهري أوت وسبتمبر الماضيين حيث تم توزيعها عبر المدارس الابتدائية والمقدر عددها بـ741 مدرسة.
كما قام المجمع أثناء إنتاج هذه اللوحات بتحميل الكتاب المدرسي الرقمي الذي طور من طرف الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية على اللوحات الإلكترونية إسنادا للمتحدث الذي أشار إلى أنه تم منح ضمان 24 شهرا للوحة الإلكترونية ابتداء من تاريخ استعمالها أول مرة حيث سيقوم هذا المجمع بمرافقة عمليات الصيانة اللازمة إذا استلزم الأمر مشيرا نفس المصدر أنه يوجد إمكانيات صناعية كبيرة تسمح للمجمع المذكور بالتكفل بعمليات أخرى لتعميم العملية عبر كافة المدارس المنتشرة على المستوى الوطني مبرزا بأن المؤسسة تعمل على توفير كافة الوسائل البشرية والمادية لتحقيق العملية مع ضمان تكوين لإطاراتها التقنية في هذا المجال كما سيتم كذلك تكوين إطارات من مركز التموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية ومديريات التربية للسماح بإضافة معلومات أخرى في كيفية استعمال اللوحة الإلكترونية وكذا البرامج المحملة التي يتم تكييفها بحسب المقرر الدراسي.
ي. تيشات