ورقلة تدعيم إنتاج الكهرباء

  • PDF


ورقلة
تدعيم إنتاج الكهرباء 


أوضح المدير العام لمجمع سونلغاز مراد عجال أن ولاية ورقلة ستتوفر على قدرات إنتاج لطاقة الكهرباء تصل إلى 1800 ميغافولت أمبير بفضل مجموع المشاريع التي استفادت منها الولاية طيلة السنوات الأخيرة مما سيسمح لها بتدعيم انتاجها من الكهرباء وبلوغ هذا الحجم في آفاق 2030 مشيرا على هامش الزيارة التي قادته لذات الولاية أن قدرات إنتاج الكهرباء بورقلة ستعرف ارتفاعا لتنتقل من 723 ميغافولت أمبير إلى 1800 ميغافولت أمبير في آفاق 2030.
ومن ضمن المنشآت الطاقوية التي تدعمت بها ولاية ورقلة تتمثل في ثلاث محطات بطاقة 60ـ30 كيلو فولت لتموين حي سعيد عتبة ببلدية ورقلة وبلدية عين البيضاء وأيضا المنطقة الصناعية لحاسي بن عبد الله وفيما يتعلق بالطاقات المتجددة فقد أوضح مراد عجال أن ولاية ورقلة قد استفادت كذلك من مشاريع جديدة بطاقة إنتاجية إجمالية قدرها 800 ميغاوات ويتعلق الأمر كذلك بمحطات كهروضوئية المبرمجة بالبيضاء وبامنديل والبرمة وحاسي مسعود حسب المتحدث ذاته الذي افاد بخصوص إيصال الكهرباء إلى المحيطات الفلاحية ان هذا البرنامج يسجل وتيرة مقبولة حيث سيتم ربط أكثر من 400 مستثمرة فلاحية بطاقة الكهرباء إلى غاية نهاية سنة 2022 فيما تم استكمال عمليات ربط مناطق الظل بهذه الطاقة بشكل كامل.
ووفق ذات المسؤول فقد سجل تحسن ملحوظ بخصوص التموين بالكهرباء والغاز الطبيعي خلال السنوات الأخيرة بورقلة علما أن نسبة التغطية بطاقة الكهرباء قد تجاوزت 98 بالمائة فيما تبلغ نسبة الربط بالغاز الطبيعي 85 بالمائة موضحا في رده على بعض الانشغالات التي طرحت في هذا اللقاء أن مجمع سونلغاز يعتزم إطلاق هذا المشروع خلال الثلاثي الأول من السنة القادمة وذلك بعد الاستفادة من هيكل ملائم لاحتضان هذا المرفق التكويني الذي سيكون الثاني من نوعه بالمنطقة بعد الذي تقرر إنشائه بغرداية مضيفا أن سونلغاز قد باشرت خطوات اخرى بالتنسيق مع الأطراف المعنية لإنجاز عمليات أخرى تتعلق بالخصوص بتموين منطقة فران ببلدية أنقوسة وبلدية البرمة الحدودية بالغاز الطبيعي.
ي. تيشات