الصهاينة يزدادون توحّشاً في غزّة

  • PDF

إعدامات علنية والاعتقالات بالآلاف
الصهاينة يزدادون توحّشاً في غزّة
ـ محكمة العدل الدولية تعلن عن تدابير جديدة 
احتدمت المعارك في قلب مدينة غزّة وخان يونس وأعلنت كتائب القسام استهداف دبابتي ميركافا غرب حي تل الهوى وقالت سرايا القدس إنها قصفت تجمعات لقوات الاحتلال في محيط مجمع الشفاء فيما أكد جيش الاحتلال إصابة 8 من جنوده ومع استمرار العمليات العسكرية في مجمع الشفاء ومحيطه وثقت السلطات في غزّة إعدام قوات الاحتلال أكثر من 200 نازح في المجمع منذ بدء العملية واعتقال نحو ألف آخرين من جانب آخر أعلنت محكمة العدل الدولية تدابير جديدة تأمر الاحتلال باتخاذ الإجراءات اللازمة والفعالة لإيصال المساعدات إلى مستحقيها في غزّة والتعاون مع الأمم المتحدة.
ق.د/وكالات
قصف الاحتلال مناطق عدة في غزّة موقعا شهداء جددا كما واصل عملياته في مجمع الشفاء ومحيطه حيث وصلت حصيلة الضحايا هناك إلى 200 نازح جرى إعدامهم وتزامن ذلك مع استمرار أزمة الجوع بسبب الحصار الذي تفرضه تل أبيب على القطاع إذ ارتفع عدد ضحايا سوء التغذية إلى 30 ما دفع قضاة محكمة العدل الدولية بالإجماع إلى توجيه أمر للاحتلال باتخاذ كل الإجراءات لضمان دخول المساعدات دون تأخير وعوائق مؤكدين أن المجاعة وقعت .
وأوضحت المحكمة في بيان أنه ينبغي على الاحتلال توفير الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية بشكل عاجل دون تأخير وعوائق على نطاق واسع وزيادة قدرة وعدد نقاط العبور البرية إلى غزّة وإبقاؤها مفتوحة لأطول فترة ضرورية.
وأضافت أنّ الفلسطينيين في غزّة لم يعودوا يواجهون خطر المجاعة فحسب بل المجاعة وقعت .
خطوة المحكمة أتت مع استمرار الهجمات فقد قالت وزارة الصحة في القطاع إن قوات الاحتلال ارتكبت خلال الساعات الأخيرة 6 مجازر في القطاع راح ضحيتها 62 شهيداً و91 مصاباً وارتفع بذلك عدد ضحايا العدوان منذ 7 أكتوبر الماضي إلى 32 ألفاً و552 شهيداً بينما بلغ عدد المصابين 74 ألفاً و980.
وأفاد شهود عيان بأن سحب دخان كثيفة تصاعدت من المناطق المحيطة بمستشفى الشفاء إضافة إلى سماع أصوات انفجارات ضخمة ناتجة عن قصف الاحتلال للمنازل.
وذكروا أن جيش الاحتلال يواصل إجبار مئات الفلسطينيين على إخلاء مناطق سكنهم في محيط المستشفى والمغادرة نحو المناطق الجنوبية لقطاع غزّة.
وحسب الشهود قصف جيش الاحتلال وحرق مجموعة من المنازل والشقق السكنية المحيطة بالمستشفى.
إلى ذلك يواصل جيش الاحتلال إنشاء منطقة عازلة مع قطاع غزّة على الجانب الفلسطيني من السياج الحدودي.
وأوضحت أن المنطقة يتم إنشاؤها بالقرب من السياج الحدودي من بيت لاهيا شمالا إلى كرم أبو سالم جنوبا . وأضافت أن عرض المنطقة العازلة يصل إلى كيلومتر داخل غزّة وستشكل لدى الانتهاء من إنشائها 16في المئة من مجمل مساحة القطاع . كما أفادت بأن الجيش يعمل أيضا على إكمال إنشاء ممر عرضي يفصل شمالي قطاع غزّة عن وسطه وجنوبه . ولم تقدم الصحيفة تفاصيل أكثر بشأن طبيعة المنطقة العازلة.
*إعدام علني للفلسطينيين
قال المكتب الإعلامي الحكومي بغزّة إن المعلومات المتوفرة لديه تفيد بأن جنود الاحتلال أعدموا أكثر من 200 فلسطيني من النازحين الموجودين داخل مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزّة واعتقلوا نحو ألف آخرين.
وأكد أن جنود الاحتلال يهددون الطواقم الطبية والنازحين داخل المجمع بقصف وتدمير المباني فوق رؤوسهم أو الخروج للتحقيق والتعذيب أو الإعدام.
وقال مدير المكتب الإعلام الحكومي بغزّة إسماعيل الثوابتة إن الاحتلال ما زال يسيطر ويحتل مجمع الشفاء ويقتل الفلسطينيين ويدمر المنازل المحيطة به ويعتقل مئات من المرضى والجرحى والنازحين ويمارس التحقيق والتعذيب والتجويع بحقهم.
وبيّن الثوابتة أن قوات الاحتلال أعدمت 5 أطباء وممرضين اثنين وتحتجز عددا آخر من الطواقم الطبية.
ولفت إلى أن جيش الاحتلال قام بتمشيط مربعات سكنية في محيط المستشفى ودمّر أيضا وقصف عشرات المنازل وهدمها بشكل كامل وارتكب مجازر داخل المجمع ضد النازحين والمعتقلين.
ويعاني أهالي محيط المستشفى من نقص في إمدادات الطعام والمياه بسبب الحصار على المنطقة.
وهذه المرة الثانية التي تقتحم فيها قوات الاحتلال مستشفى الشفاء منذ بداية الحرب على غزّة في 7 أكتوبر 2023 إذ اقتحمته أول مرة يوم 16 نوفمبر الماضي بعد حصاره لأسبوع ودمرت ساحاته وأجزاء من مبانيه ومعدات طبية ومولد الكهرباء.
* قصف ليلي على رفح
كما استشهدت مواطنة وأصيب آخرون في قصف طيران الاحتلال مسجد سعد بن أبي وقاص في جباليا شمال القطاع.
وقصف طيران الاحتلال مبان سكنية قرب برج الوحدة في حي النصر غرب مدينة غزّة وحي تل الهوا جنوب المدينة ما أسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى. كما استهدف الاحتلال مجموعة من المواطنين جنوب مخيم الشاطئ في غزّة ما أسفر عن إصابة عدد منهم بجروح.
وشن طيران الاحتلال سلسلة غارات على مخيم النصيرات وسط القطاع بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف.
وفي حصيلة غير نهائية ارتفع عدد الشهداء جراء العدوان المتواصل على قطاع غزّة منذ السابع من أكتوبر إلى 32552 شهيدا بالإضافة إلى 74.980 مصابا ولا يزال آلاف المواطنين  في عداد المفقودين تحت الأنقاض وفي الطرقات ويمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والإنقاذ من الوصول إليهم