مجلس الأمن يتحوّل إلى حلبة صراع بين طهران وتل أبيب

  • PDF

إيران تؤكد على الدفاع عن النفس والاحتلال يطالب بعقوبات
مجلس الأمن يتحوّل إلى حلبة صراع بين طهران وتل أبيب
قال ممثل إيران في الأمم المتحدة إن قوات بلده شنت ضربات على أهداف عسكرية في إطار حقها في الدفاع عن النفس في حين دعا سفير كيان الاحتلال لدى الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي إلى فرض كل العقوبات الممكنة على طهران بعد الهجوم غير المسبوق الذي شنه على الاحتلال وجاء حديث المندوبين خلال جلسة طارئة ومفتوحة لمجلس الأمن الدولي لبحث الرد الإيراني على الاحتلال حيث حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن الشرق الأوسط على حافة الهاوية .
ق.د/وكالات
قال مندوب إيران أمير سعيد إرافاني إن رد بلاده كان ضروريا ودقيقا ونفذناه بعناية لتقليل احتمال التصعيد ومنع أذى المدنيين متهما الاحتلال بانتهاك ميثاق الأمم المتحدة باعتدائها على القنصلية الإيرانية في دمشق.
وأضاف مندوب إيران أن أولوية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا دعم الاحتلال بغض النظر عن العواقب .
في المقابل دعا سفير الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان مجلس الأمن الدولي إلى فرض كل العقوبات الممكنة على إيران قبل فوات الأوان .
*إدانات ودعوات للتهدئة
وتصدرت الإدانات للرد الإيراني على الاحتلال والدعوات للتهدئة ومنع التصعيد بالمنطقة كلمات الدول الأعضاء في جلسة مجلس الأمن.
وقال روبرت وود نائب المندوبة الأمريكية إن من واجب مجلس الأمن ألا يترك تصرفات إيران تمر دون رد مشيرا إلى أن واشنطن ستتخذ تدابير إضافية لمحاسبة إيران في الأمم المتحدة بالتشاور مع الدول الأعضاء.
وأكد المندوب الأمريكي أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى التصعيد وكانت أفعالنا ذات طبيعة دفاعية بحتة .
أما المندوب الروسي في مجلس الأمن فقال إن ما نشهده اليوم بمجلس الأمن عرض للنفاق والمعايير المزدوجة ويكاد يكون مخجلا .
وأضاف أن ما حدث لم يأت من فراغ وجاء نتيجة لعدم تحرك المجلس ردا على هجوم الاحتلال
وفي الجلسة ذاتها قال مندوب الجزائر في الأمم المتحدة إن الشرق الأوسط يمر بظرف دقيق يحتم على الجميع الخضوع للقانون الدولي.
وأضاف نحن أمام مفترق طرق إما الالتزام بالقانون الدولي وإما الدخول في فوضى .
كما دانت ممثلة بريطانيا في الأمم المتحدة باربرا وودوارد الهجوم الإيراني على الاحتلال وعدته متهورا لأنه هدد حياة آلاف المدنيين .
ودانت ممثلة فرنسا في الأمم المتحدة ناتالي برودهرست الهجوم الإيراني ووصفته بـ غير المسبوق .
وأهاب ممثل اليابان في الأمم المتحدة إشيكان كيميهيرو بـ جميع الأطراف إدانة التصعيد وممارسة أقصى درجات ضبط النفس بالشرق الأوسط .
*حافة الهاوية
من جانبه دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن بشكل عاجل إلى تهدئة الوضع في الشرق الأوسط مؤكدا أن المنطقة على حافة الهاوية وشعوب المنطقة تواجه خطرا حقيقيا لصراع مدمر واسع النطاق .
وأضاف أن الوقت حان لنزع الفتيل وخفض التصعيد وممارسة أقصى درجات ضبط النفس.
وقال غوتيريش لدينا مسؤولية مشتركة للعمل من أجل السلام فلا المنطقة ولا العالم يستطيعان تحمل حرب أخرى .
وتأتي جلسة مجلس الأمن بعد أن طلب الاحتلال منه إدانة الهجوم الإيراني وتصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية عقب شن طهران مساء السبت هجوما بالمسيّرات والصواريخ على الاحتلال ردا على قصف القسم القنصلي في سفارتها بالعاصمة السورية دمشق مطلع افريل الجاري.
وحسب طهران فإن الاحتلال هو الذي شنت الهجوم الصاروخي الذي أسفر عن مقتل 7 من عناصر الحرس الثوري الإيراني بينهم الجنرال البارز محمد رضا زاهدي.
ولم تعترف تل أبيب أو تنفي رسميا مسؤوليتها عن هجوم دمشق وتعتبر كل من إيران والاحتلال الدولة الأخرى العدو الأول لها وبينهما عقود من العداء والاتهامات المتبادلة.