صرح كبير بمعايير عالمية

  • PDF

مركز تحضير النخب الوطنية في فوكة: 
صرح كبير بمعايير عالمية

يعدّ مركز تحضير النخب الوطنية الإخوة سوكان المفتَتَح يوم الخميس في فوكة بولاية تيبازة صرحاً كبيراً بمعايير عالمية.
يتوفر مركز فوكة على هياكل تغطي 17 تخصصات رياضية جماعية وفردية ومسبح أولمبي وست قاعات فيدرالية وهو يندرج ضمن مشروع وطني يضم إنجاز 11 مركزاً من هذا النوع.
ويقع المركز بمحاذاة المركب متعدد الرياضات وخُصّص له غلاف مالي يقدر بـمليار و635 مليون دج ويتربع على مساحة تقدر بستة هكتارات كما أنه يحتوي على فندق من طراز عال يتسع لمائتي سرير.
ولدى تدشينه المركز نوّه وزير الشباب والرياضة عبد الرحمان حماد إلى أنّ هذا الصرح الكبير مكسب للرياضة الجزائرية لاسيما النخب ما من شأنه الإرتقاء بالرياضة وتطويرها .
وأشاد بدور السلطات الولائية التي بذلت جهوداً كبيرة خلال السنوات الأخيرة من أجل إتمام أشغال إنجاز هذا المشروع الذي عرف تأخراً كبيراً في الانجاز فلقد تمّ تسجيله سنة 2009 وانطلقت أشغال إنجازه سنة 2011.
وستوضع هذه المنشأة تحت تصرف النخب الوطنية من أجل إجراء تحضيراتها للمنافسات القارية والجهوية والعالمية في ظروف مثالية لاسيما وأنّها تتوفر على جميع الهياكل ومرافق الراحة التي ستساهم بالتأكيد في تحقيق نتائج إيجابية للرياضة الجزائرية.
من جهته أبرز والي تيبازة أبو بكر الصديق بوستة أنّ مركز فوكة يكتسي أهمية بالغة ولذلك وضعته السلطات المحلية في خانة الأولويات التي تتطلب متابعة يومية ودقيقة لتذليل جميع العقبات التي كانت تعرقل الأشغال .
وكشف عن تسجيل مشروع آخر يتمثل في معبر فولاذي يربط المركز بالملعب نصف الأولمبي للقليعة حتى يتنسى للفرق التي تدخل في تربصات بالمركز استغلال الملعب أيضا في تحضيراتها.
وأشار إلى أنّ ملعب القليعة يشهد حاليا أشغال تهيئة تتضمن توسيع مدرجاته من 9 آلاف إلى 20 ألف مقعد و8 أروقة للألعاب الاولمبية وملاعب استرخاء وسيستلم خلال الشهرين المقبلين بالتزامن مع استلام مشروع الملعب نصف الأولمبي لشرشال الذي تبلغ طاقة استيعابه عشرة آلاف متفرج.