شباب قسنطينة يقلّص الفارق عن مولودية الجزائر

  • PDF

الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم:
شباب قسنطينة يقلّص الفارق عن مولودية الجزائر 

اكتفى متصدر ترتيب بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم موبيليس فريق مولودية الجزائر بتعادل سلبي على ميدان نجم مقرة ليتقلص الفارق بينه وبين شباب قسنطينة إلى 10 نقاط بعد فوز ثمين لهذا الأخير في خنشلة وهو نفس الإنجاز الذي حققه حامل اللقب شباب بلوزداد على حساب اتحاد بسكرة في الوقت الذي عاد فيه وفاق سطيف إلى سكة الانتصارات شأنه في ذلك شأن جمعية الشلف.
ونجا العميد صاحب الريادة برصيد 53 نقطة من الفخ الذي نصبه نجم مقرة الذي كان في أمسّ الحاجة للنقاط بسبب وضعيته في أسفل الترتيب حيث كان التعادل مفيدا للفريق الزائر الذي يبقى محافظا على فارق معتبر (10 نقاط) قبل خوضه يوم الثلاثاء المقبل بملعب ميلود هدفي بوهران مباراة الدور نصف النهائي لكأس الجزائر أمام شباب قسنطينة في غياب الجمهور.
هذا الأخير كان أكبر مستفيد من هذه الجولة بانتصاره السابع تواليا (في كل المنافسات) وهذه المرة على ميدان اتحاد خنشلة (2-1) معززا بذلك مركز الوصافة بـ43 نقطة وهو فوز له تأثير ايجابي على معنويات رفاق قائد السنافر ديب قبل موقعة وهران يوم الثلاثاء أمام العميد.
من جهته يواصل اتحاد خنشلة معاناته حيث سجل مباراته الخامسة على التوالي بدون فوز ليتدحرج تدريجيا في سلم الترتيب محتلا عقب هذه الجولة المركز العاشر بـ28 نقطة غير بعدي عن منطقة الخطر.
وحقق شباب بلوزداد انتصارا عريضا وثمينا أمام اتحاد بسكرة (4-0). لينعش آماله في السباق نحو اللقب حيث دعم مرتبته الثالثة (42 ن) مقلصا الفارق بينه وبين رائد الترتيب إلى 11 نقطة مع توفره على مباراة مؤجلة أمام اتحاد خنشلة.
أما اتحاد بسكرة الذي لا زال متأثرا من إقصائه من منافسة الكأس أمام اتحاد الجزائر فيبقى محتفظا بالمركز السابع بـ31 نقطة.
واستعاد وفاق سطيف نشوة الانتصارات بعد فترة فراغ دامت ثلاث جولات حيث نجح على ميدان ملعب 8 ماي 1945 في قلب الطاولة على ضيفه شبيبة الساورة. هذه الأخيرة بادرت بفتح باب التسجيل مبكرا بواسطة حمية (د 9) قبل أن ينتفض الوفاق ويخطف الفوز عن طريق هدفي عقون (د 45) وعويسي (د 71) ليرتقي مؤقتا للصف الرابع (37 ن) في انتظار التسوية الكاملة للمباريات المتأخرة.
وتتواصل الأسابيع وتتشابه بالنسبة لممثل الجنوب الغربي الذي لم يجد ضالته منذ مدة حيث ابتعد كثيرا عن كوكبة الطليعة بتواجده في الصف العاشر برصيد 30 نقطة وذلك خلافا للمواسم الماضية حيث كان مواظبا على احتلال المراكز الأولى.
وكما كان متوقعا لم تضيع جمعية الشلف فرصة تنقلها إلى الجنوب الشرقي لتأكيد التكهنات التي كانت في صالحها حيث فازت على متذيل الترتيب اتحاد سوف بثنائية نظيفة وهو الفوز الذي يعطيها جرعة من الأوكسجين بصعودها للصف 12 برصيد (27ن). أما اتحاد سوف فيمكن القول بأنه يخوض أيامه الأخيرة بالرابطة الأولي قبل العودة لقسم الهواة الموسم المقبل.