تحديات مثيرة تنتظر ريال مدريد

  • PDF

بعد حسم لقب الدوري الإسباني
تحديات مثيرة تنتظر ريال مدريد

واصل نادي ريال مدريد الإسباني بطل النسخة الحالية لبطولة الدوري المحلي لكرة القدم نتائجه المميزة هذا الموسم وهذه المرة بعدما أطاح بمضيفه غرناطة بنتيجة أربعة أهداف من دون مقابل لترفع بذلك كتيبة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي رصيدها إلى 90 نقطة بفارق 15 نقطة عن فريق جيرونا الوصيف و17 نقطة عن غريمه التقليدي برشلونة صاحب المرتبة الثالثة.
وسلّطت صحيفة آس الإسبانية الضوء على أبرز التحديات التي تنتظر تشكيلة نادي ريال مدريد قبل نهاية النسخة الحالية من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم 2023-2024 بثلاث جولات رغم أن زملاء النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور قد سبق أن حسموا التتويج بلقب الليغا للمرة السادسة والثلاثين في تاريخهم الأسبوع الماضي وذلك عقب انتصارهم على نادي قادش بثلاثية نظيفة وخسارة نادي برشلونة أمام فريق جيرونا بنتيجة (4-2).


حسم لقب الهداف
ويسعى النجم الإنجليزي جود بيلنغهام لحسم لقب هداف الدوري الإسباني لكرة القدم البيتشيتشي هذا الموسم إذ يحتل المرتبة الثالثة في جدول الترتيب حالياً بعدما سجل 18 هدفاً بعد خوضه 26 مباراة مع النادي الملكي ولا يزال يبتعد بفارق هدفين فقط عن نجم فريق جيرونا الأوكراني أرتيم دوفبيك الذي يتصدّر القائمة برصيد 20 هدفاً وبفارق هدف واحد عن مهاجم فريق فياريال النرويجي ألكسندر سورلوث فيما يتقدم على نجم فريق برشلونة البولندي روبرت ليفاندوفسكي بهدف واحد وبفارق هدفين عن لاعب فريق أوساسونا أنتي بوديمير.


أرقام قياسية
وسيكون نادي ريال مدريد على موعد مع تحديات أخرى إذ وصل النادي الأبيض إلى المباراة رقم 29 من دون خسارة في الليغا هذا الموسم عقب انتصاره على نادي غرناطة ولكنه لا يزال بحاجة إلى فوز آخر لمعادلة الرقم الذي سجله الفريق في موسمي 1987-1988 و1988-1989 بـ30 مباراة من دون هزيمة كما تبحث كتيبة المدرب أنشيلوتي عن إنهاء الموسم الجاري بكونها أكثر فريق تسجيلاً للأهداف والأقل استقبالاً لها كما كان عليه الحال في موسم 2007-2008 مع الإشارة إلى أن هجوم الميرينغي هو الأقوى في الليغا حالياً برصيد 78 هدفاً وبفارق ثلاثة أهداف فريق جيرونا وكذلك الأقل استقبالاً للأهداف بـ22 هدفاً ويبتعد عن نادي أتلتيك بلباو بفارق 11 هدفاً.
أما التحدي الآخر بالنسبة لنادي ريال مدريد فيكمن في استقبال أقل عدد من الأهداف في موسم واحد إذ يبقى الرقم الأفضل حينما لم تتلقَّ شباك الفريق سوى 25 هدفاً في موسم 1982-1983 (بمشاركة 18 فريقاً وخوض 34 مباراة) وفي موسم 2019-2020 (20 فريقاً و38 مباراة) كما حافظ حراس مرمى النادي الملكي الثلاثة تيبو كورتوا وأندريه لونين وكيبا أريزابالاغا على نظافة شباكهم في 19 مباراة هذا الموسم وعلى بعد مباراة واحدة لتجاوز هذا الرقم الذي سُجل في أربع مناسبات سابقة.


الوصول إلى النقطة 99
وتتواصل التحديات أمام تشكيلة النادي الملكي التي تبحث عن الوصول إلى النقطة 99 هذا الموسم بشرط تحقيق الفوز في المباريات الثلاث المتبقية ضد كلّ من ديبورتيفو ألافيس وريال بيتيس على ملعب سانتياغو بيرنابيو وأمام نادي فياريال على ملعب لا سيراميكا وهو أفضل ثاني رقم سجله نادي ريال مدريد بوصوله إلى 100 نقطة في موسم 2011-2012 كما يبحث لاعبو النادي الأبيض عن التسجيل في 37 مباراة خلال موسم واحد في الدوري المحلي بحيث لم ينجح الفريق في هزّ شباك نادي رايو فاليكانو فقط في الجولة الـ12 وإذا تحقق ذلك فسيكون ثاني أفضل رقم مسجل بعد الإنجاز الذي حققه رفاق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سابقاً في موسم 2016-2017 وذلك بالتسجيل في كل مباريات الدوري خلال نسخة واحدة.


أكبر فارق نقاطي
وفي المقابل فإن من بين التحديات أمام نادي ريال مدريد توسيع الفارق مع الوصيف سواء كان فريق برشلونة أو جيرونا إلى أكبر رقم في تاريخ الليغا منذ الاعتماد على نظام النقاط الثلاث مع العلم أن الفارق الأكبر كان بين برشلونة وريال مدريد في موسم 2012-2013 بـ15 نقطة كاملة وجدير بالذكر أن النادي الأبيض يبتعد حالياً بفارق 15 نقطة عن فريق جيرونا أما التحدي الثامن بالنسبة للاعبي أنشيلوتي فيتمثل في تحقيق جائزة اللعب النظيف للموسم الثالث على التوالي بحيث يتصدر الفريق الترتيب في الوقت الحالي برصيد 71 نقطة (عقوبة نقطة للبطاقة الصفراء وثلاث نقاط للبطاقة الحمراء) فيما يحلّ نادي فالنسيا في المركز الثاني بمجموع 77 نقطة ثم فريق أتلتيكو مدريد ثالثاً بـ80 نقطة.