ماذا قال حشود عن النهائي.. ومستقبله؟

  • PDF


ماذا قال حشود عن النهائي.. ومستقبله؟
يرى القائد السابق لفريق مولودية الجزائر والحالي لنجم بن عكنون عبد الرحمن حشود أن مفتاح المباراة النهائية للطبعة الـ57 لكأس الجزائر لكرة القدم المنتظرة بين مولودية الجزائر وشباب بلوزداد يوم غد الجمعة سيكون بأيدي الفرديات التي هي التي ستصنع الفارق في المباراة من أجل التتويج بالسيدة الكأس.
وقال حشود في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية: اللقاء النهائي سيكون مغلقا من الجانبين وسيلعب على تفاصيل صغيرة والفرديات هي من ستصنع الفارق وأظن أن ذلك سيأتيمن بلايلي نعيجي أو زوغرانا بالنسبة للمولودية وهو الثلاثي الذي سيكون مفتاح اللقاء بالنسبة للفريق .
وأضاف أن الصراع سيكون كبيرا ومشوقا مشيرا إلى أن المولودية ستدخل في ثوب المرشح للفوز والتتويج بثنائية اللقب والكأس وفي نظر القائد السباق لفريق مولودية الجزائر فإنّ فريق شباب بلوزداد لم يعد بذلك الفريق الذي يسيطر على البطولة مثلما كان عليه الحال خلال المواسم الأربعة الأخيرة اثر تراجع مستواه وهو ما يمثل فرصة مواتية للمولودية للتتويج على الرغم من صعوبة التكهن بهوية الفائز بالنظر إلى طابع الداربي الذي سيطغى على مجريات المباراة .
وعلى الصعيد الشخصي أكد حشود (35 سنة) أنه سيواصل مسيرته الكروية في الجزائر أو بالخليج رغم أنه ما يزال يرتبط بعقد مع نجم بن عكنون الذي التحق به في 2022.