الجزائر صدرت 70 ألف طن من الخضر والفواكه

  • PDF

بقيمة تجاوزت 63 مليون دولار في أقل من سنة
الجزائر صدرت 70 ألف طن من الخضر والفواكه 

كشف وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق أمس الثلاثاء عن تصدير ما يقارب 70 ألف طنا من الخضر والفواكه بقيمة فاقت 63 مليون دولار خلال الـ11 شهرا الأولى من 2022.
وخلال مداخلته في أشغال الجلسات الوطنية للفلاحة المنظمة بقصر الأمم (نادي الصنوبر) أوضح السيد رزيق أنه تم خلال الـ11 شهرا الأولى من السنة المنقضية تصدير 69.700 طن من الخضر والفواكه بقيمة 4ر63 مليون دولار.
وكانت الجزائر قد صدرت 83200 طنا بقيمة 4ر82 مليون دولار من الخضر والفواكه سنة 2021 مقابل صادرات بـ78500 طن بقيمة 4ر75 مليون دولار من هذه المواد الفلاحية في 2020.
و قد سطرت الوزارة يضيف الوزير استراتيجية خاصة بتسويق هذه المنتوجات من خلال اعداد برنامج يتضمن تحسين وتفعيل شبكات التسويق من خلال تدعيم تسويق الخضر والفواكه عبر اسواق الجملة والتجزئة حيث تم انجاز 7 اسواق جديدة من طرف المؤسسة العمومية الاقتصادية ماغرو والتي تم استلامها خلال السنوات الثلاث الاخيرة عبر مختلف جهات الوطن.
ووصل بهذا العدد الاجمالي لاسواق الخضر والفواكه بالجملة المتواجدة عبر التراب الوطني إلى 51 سوقا في انتظار استلام سوق الجملة الجديد المنجز على مستوى ولاية قالمة.
أما فضاءات التوزيع بالتجزئة للخضر والفواكه فتشمل 880 سوق تجزئة عبر القطر الوطني.
كما ينشط حاليا في مجال التوزيع بالجملة للخضر والفواكه يضيف السيد رزيق 5081 وكيل تاجر جملة و35502 تاجر تجزئة على المستوى الوطني بالاضافة إلى 54610 تاجر متنقل للخضر والفواكه.
أما عن الناشطين في تسويق اللحوم فتم حسب الوزير احصاء 5252 تاجر جملة و39691 تاجر تجزئة موزعين عبر السوق الوطنية.
وقد سجل قطاع التجارة بعنوان سنة 2022 جلب اكثر من 145.000 رأس من الماشية الحية من اغنام وابقار وماعز وابل في اطار تجارة المقايضة الحدودية التي من شانها تدعيم تموين الولايات الشمالية.
وتطرق السيد رزيق بالمناسبة إلى التموين بمادة الحليب وإلى سياسة تطوير شعبة الحليب مذكرا بجملة التدابير المتخذة في هذ المجال ومنها اعداد وتحيين بطاقية وطنية للملبنات المتعاقدة مع الديوان الوطني للحليب حيث تم احصاء 2267 موزع معتمد و39674 تاجر تجزئة وكذا تحديد قائمة الملبنات غير المتعاقدة مع الديوان والتي تنتج الحليب الطازج أو مشتقات الحليب أو غيرها والبالغ عددها 118 ملبنة على مستوى الوطن.
كما تم منع بيع الحليب المدعم من طرف المتعاملين الاقتصاديين ومنع ادراجه في عملية التموين في اطار الصفقات العمومية وتوسيع مجال توزيع الحليب ليشمل فضاءات التوزيع الكبرى الناشطة.
و ذكر الوزير في نفس السياق بورقة الطريق المشتركة التي تم اعدادها بين وزراتي الفلاحة والتجارة بهدف ضمان ديمومة التموين خلال كل مراحل السنة بالمواد الفلاحية سواء كانت خضرا فواكه أو لحوم ووضع جهاز مراقبة أو متابعة مشترك لتتبع مسار المواد الفلاحية المخزنة في اطار نظام الضبط ووضع نظام للتنبؤ من خلال انشاء خلية يقظة مشتركة تتكفل بالمتابعة اليومية لوضعية السوق ومستويات اسعار المواد الفلاحية في الاسواق بشكل يسمح بالتدخل للحيلولة دون وقوع اضطرابات تشكل مصدرا لعملية المضاربة والاحتكار .