174 عارضا يشاركون في الطبعة التاسعة

  • PDF

الصالون الدولي للصيد البحري وتربية المائيات: 
174 عارضا يشاركون في الطبعة التاسعة

يُنتظر أن تشهد الطبعة التاسعة للصالون الدولي للصيد البحري وتربية المائيات سيبا المزمع تنظيمها من 8 إلى 11 فيفري الجاري مشاركة قياسية تبلغ 174 عارضا جزائريا وأجنبيا حسب ما أفاد به أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية أحمد بداني.
وأوضح بداني خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم هذه الطبعة التي تأتي بعد أربع سنوات من آخر طبعة أن عدد المشاركين المسجلين يبلغ 174 عارضا منهم 157 مشاركا جزائريا مقارنة بـ102 عارض في الطبعة الثامنة.
ويمثل المشاركون الأجانب 16 جنسية من إفريقيا اوروبا وامريكا اللاتينية ودول عربية مقابل 10 جنسيات في الطبعة السابقة حسب الوزير.
وينظم هذا الحدث الاقتصادي بمركز المؤتمرات محمد بن أحمد بوهران تحت شعار من أجل أمن غذائي مستدام وهذا تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.
ويشارك في الصالون عدد معتبر من البنوك وشركات التأمين ومراكز بحث ومكاتب دراسات وطنية ومنظمات وهيئات وطنية ودولية على غرار الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار والهيئة العامة لمصائد البحر الابيض المتوسط وهيئة مبادرة دول غرب المتوسط وبرنامج الاقتصاد الازرق (الاتحاد الاوروبي).
وينعقد الصالون على مساحة اجمالية قدرها 2378 م2 مقابل مساحة 1300 م2 في الطبعة السابقة وفقا للشروح المقدمة من طرف الوزير الذي أبرز أهمية هذه التظاهرة في تشجيع الاستثمار في مجال الصيد البحري وتربية المائيات.
وفضلا عن الوقوف عما تم تحقيقه خلال السنوات الأخيرة في القطاع فإنّه من المنتظر إبرام اتفاقيات تعاون وشراكة في المجال حسب بداني.
وفي إطار هذه الطبعة تمت برمجة 14 ورشة علمية وتقنية تمس عدة مواضيع من بينها مساهمة المنتجات الصيدية في الصناعة الدوائية صناعة السفن المعايير الصحية لمنتجات الصيد البحري وتربية المائيات التقنيات الحديثة في صيد التونة الحمراء والمقاولاتية والمؤسسات الناشئة في مجال الصيد البحري وتربية المائيات إضافة إلى التحفيزات الواردة في قانون المالية 2024 بهذا الخصوص.
كما سيتم تنظيم لقاءات بين متعاملين اقتصاديين محليين وأجانب بغية بحث تعزيز التعاون فيما بينهم وبحث إمكانية إطلاق مشاريع مشتركة في الصيد البحري وتربية المائيات يضيف الوزير الذي أشار إلى أن تنظيم هذه الطبعة تميز بإدراج الرقمنة حيث أن أغلب التسجيلات تمت عن طريق منصة الكترونية.
وضمن فعاليات هذه الطبعة سيتم تنظيم مسابقة لأفضل المشاريع المبتكرة في مجال الصيد البحري وتربية المائيات لصالح المؤسسات الناشئة وحاملي المشاريع بالشراكة مع برنامج الاقتصاد الأزرق (الاتحاد الأوروبي).