مشـروع جـزائري ـ كنـدي بجامعة البليدة لتـطوير الأسـمدة

  • PDF

الأول مـن نـوعه علًـى المـستوى الوطـني
مشـروع جـزائري ـ كنـدي بجامعة البليدة لتـطوير الأسـمدة 
أشـرف مديـر جامعـة البلـيدة 1 أمس الأول على فعـاليات اليـوم الخـتامي للمـشروع الجزائري الكـندي الـذي تـم فيـه تطـوير أسـمدة طبـيعية مـتكونـة مـن الفـطريات المـجهرية التجـذرية المتوطـنة وهـو الأول من نوعـه على الـمستوى الوطني والـذي كـان ثـمرة تـعاون بيـن جـامعـة البلـيدة1 ومـركز الدراسـات التطـبيقية الكمـيائيـة لكيبك بكـندا.
وبحسـب البروفيـسور عـوابد عـلي مـدير المشـروع عميـد كـلية التـكنولوجـيا سـابقا فإنّ هـذا المشـروع الـذي شـرع في العمل عليـه منـذ سـنة 2019 علـى مـدار أربـع سنـوات من البـحث والتطـوير على مسـتوى الجامـعة والعمـل على انتـاج أسـمدة عضـوية ايكولوجيـة انطلاقـا من فـطريات طبيـعية يتم توطينـها في جـذور النبـاتات بهـدف تحـسين نوعـية وحجـم المـنتـجات الفـلاحية والمساهـمة في الأمـن الغـذائي وذلك بتطـوير أسـمدة طبيعية بـعيدا عن تلك الكـيماوية المسـتعملة حـاليا والتي تـضر بالصحة العمومية حسب ماورد في بيان لجامعة البليدة 1 عبر صفحتها الرسمية.
وفـي سياق متصل فقد حظـي هذا الأخـير بإهتـمام الفلاحـين لما أثبـته من نتائج ايجابـية على محاصيلـهم الفلاحية والذي أثبتت نتائج جد ايجـابية وإعطاء مردودية مضـاعفة وخاصـة فـعاليته خـلال موسـم الجفاف وذلك بـعد توزيعها على عينة من الفلاحين بالتنسيق مع غرفـة الفلاحة حيث قاموا بتجربتـها على محاصيلهم الزراعيـة سيما منها الحمضـيات والبقـوليات وحـتى الحـبوب وهو ما تعـكسه الطلبـات المتـزايدة عليـه أضاف البيان.
وأعـرب العـديد مـن الفلاحـين الذيـن استـعملوا هذه الـفطريـات كبًـديل للأسـمدة الكـيماوية عن رضاهـم لخوضـهم هذه التـجربة التي ساهمت حسـبهم في النـمو السريع لنباتاتهم وذلك بعد تجربتها مثـلا على البـطاطا التي بينـت أن الـنبتة المسـتعمل فيـها هـذه الفـطريات نمـت بسرعـة مقارنة بتلـك المعتمـد فيها على أسـمدة كيمـاوية.
وتجـدر الإشـارة أن هـذا المـنتج المعـتمد على الجـذور الفـطرية والذي أطـلق عليه اسـم BIOPAME7 تمـت الموافـقة عـليه من قِـبل الـوزارة في 18 ديـسمبر 2023.بالاضـافة إلى حصـوله على الإعتـماد الرسمي من طـرف وزارة الفـلاحـة ذكر البيان.
مًـوازاة مع ذلك فبـعد عرض مفصـل للمـشروع من طرف الباحثين الأعضاء يوم الثلاثاء وبحـضور مفتش وزارة الفلاحة فقد تم الموافقة علـيه من طرف مـدير الجامـعة كـما أدى هـذا المـشروع إلى إنشـاء شركة فرعيـة Mycorrhizae خاصة بجامعة البلـيدة1 والانطـلاق في إنـتاجه وتسويقه وبالـتالي المـساهمة في الزراعـة المسـتدامة في الجـزائر.
ب. حنان