الإذاعة الجزائرية تهدي الجيش حصة من أرشيفها

  • PDF


في إطار مساهمتها في حفظ الذاكرة الوطنية
الإذاعة الجزائرية تهدي الجيش حصة من أرشيفها 


في إطار مساهمتها في حفظ الذاكرة الوطنية قدّمت الإذاعة الجزائرية أمس الأربعاء هدية تاريخية تتمثل في 785 قرصا مضغوطا من أرشيفها التاريخي إلى مؤسسة الجيش الوطني الشعبي تحت عنوان: الإذاعة تهدي حصة من أرشيفها التاريخي إلى سليل جيش التحرير الوطني الجيش الوطني الشعبي .
وتسلم الهدية عن مؤسسة الجيش الوطني الشعبي العميد الباهي سعد الدين مفتش مديرية الإعلام والاتصال بأركان الجيش الوطني الشعبي من المدير العام للاذاعة الجزائرية محمد بغالي وذلك بالنادي الثقافي عيسى مسعودي.
وتحوي الهدية مجموع الأقراص المضغوطة المتمثلة في 50الف دقيقة من المادة الإذاعية 329 شهادة حية و64 ساعة تتضمن بورتريهات وسير تُعرّف بشهداء قياديين وأبطال كانت لهم بصمة في المسار الثوري والتحريري للجزائر إضافة إلى 90 ساعة من اعمال وثائقية باللغتين العربية والأمازيغية.
وفي كلمته بالمناسبة قال العميد الباهي سعد الدين مفتش مديرية الاعلام والاتصال بأركان الجيش الوطني الشعبي إن الإذاعة وجيش التحرير الوطني ولدا من رحم الثورة التحريرية معتبرا هذا اليوم الذي تتسلم فيه مؤسسة الجيش الوطني الشعبي هذه الهدية من الإذاعة الجزائرية يوما تاريخيا في تثمين تاريخنا الوطني المجيد .
وأضاف أن الهدية المتمثلة في شهادات حية لهي كنز ثمين تتعهد مؤسسة الجيش بالحفاظ عليه واستغلاله وهو المسعى الذي يأتي في صلب رؤية رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني في الحفاظ على الذاكرة الوطنية.
من جهته قال المدير العام للإذاعة الجزائرية محمد بغالي إن الإذاعة تقدر لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي وعلى رأسها رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني القائد الاعلى للقوات المسلحة وقوفها دوما بجنبها ومرافقتها لها في كل مبادرة وطنية معبرا عن أمله في ان تكون هدية الإذاعة إلى مؤسسة الجيش مساهمة في المستقبل لكثير من الأعمال العلمية والفنية.
وفي كلمة ألقاها نيابة عنه المستشار عبد الوهاب آكلي اعتبر وزير الاتصال محمد بوسليماني مبادرة الإذاعة حدثا رمزيا قويا يترجم الحرص الشديد للدولة على صيانة الذاكرة الجماعية وحفظها معتبرا التسجيلات الاذاعية كنزا ثمينا ومرجعا موثوقا لفضح الاستعمار البغيض وتمسك الجزائر بأرشيفها.
أما الامين العام للمحافظة السامية للأمازيغية فأعرب عن تقديره لجهود الإذاعة الجزائرية في الحفاظ على الذاكرة الوطنية باللغتين العربية والامازيغية.
وشهد الحفل تكريم مؤسسة الجيش الوطني الشعبي لكل من وزارة الاتصال والإذاعة الجزائرية كما تلقى المدير العام للإذاعة الجزائرية شكرا مكتوبا موجه له شخصيا من مؤسسة الجيش الوطني الشعبي تقديرا له على جهوده وحرصه على مساهمة الإذاعة بقيادته في الحفاظ على الذاكرة الوطنية.