رفع قيمة المكافآت المالية المخصصة للفائزين

  • PDF

اختتام المسابقة الدولية لجائزة الجزائر للقرآن الكريم
رفع قيمة المكافآت المالية المخصصة للفائزين
ن. أيمن
اختتمت مساء الأربعاء بالجزائر العاصمة فعاليات الطبعة الـ19 للمسابقة الدولية لجائزة الجزائر لحفظ القرآن الكريم وتجويده التي نظمت تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي يكون قد وافق على رفع قيمة المكافآت المالية المخصصة للفائزين.
وأشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي على اختتام فعاليات المسابقة التي عاد فيها التتويج والجائزة الأولى للقارئ أحمد العالم من ليبيا متبوعا بالقارئ يوسف عبد الرحمان من الجزائر فيما عادت المرتبة الثالثة للقارئ أحمد البشير من جمهورية بنغلاديش.
كما تم بالمناسبة تكريم أعضاء لجنة التحكيم من بينهم الحكم الدولي الدكتور تقي الدين التميمي من فلسطين الذي يشغل حاليا منصب رئيس قسم الأدب والعلوم التربوية بجامعة فلسطين التقنية وكذا الشيخ إسلام بن فوزي داشكين من روسيا الاتحادية الذي يشغل منصب مفتي ولاية بنزا وعضو مجلس الشورى للمفتيين بروسيا.
وجرى حفل الختام بحضور مستشار رئيس الجمهورية مكلف بالشؤون الدينية والزوايا والمدارس القرآنية السيد محمد حسوني ووزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار وعميد جامع الجزائر الشيخ محمد مأمون القاسمي الحسني ومسؤولي عدد من الهيئات الوطنية وعدد من ممثلي السلك الديبلوماسي المعتمد بالجزائر.
تجدر الإشارة إلى أن جائزة الجزائر لحفظ القرآن الكريم وتجويده تخص حفظة كتاب الله تعالى ممن تقل أعمارهم عن 25 سنة والذين لم يسبق لهم الحصول على إحدى الجوائز الثلاثة الأولى في الدورات السابقة كما لا يسمح للقراء المعروفين أو القراء المحترفين في التلاوة بالمشاركة في هذه الفعالية التنافسية.
يُذكر أن أزيد من 40 دولة من العالم العربي والاسلامي شاركت في المرحلة التصفوية لهذه الطبعة قبل أن يتأهل 20 متنافسا ومتنافسة إلى المرحلة النهائية من ضمنهم القارئ يوسف عبد الرحمان ممثلا للجزائر.


رئيس الجمهورية وافق على رفع القيمة المالية للجوائز
كشف وزير الشؤون الدينية عن موافقة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون على رفع قيمة المكافآت المالية المخصصة للفائزين بالمسابقة الدولية لجائزة الجزائر لحفظ القرآن الكريم وتجويده ابتداء من الطبعة المقبلة.
وفي كلمة له بمناسبة الحفل الاختتامي للمسابقة أكد السيد بلمهدي ان رئيس الجمهورية وافق على رفع القيمة المالية المخصصة للفائزين بهذه المسابقة ابتداء من الطبعة المقبلة.
وثمن الوزير قرار الموافقة على النظام التعويضي للإمام المنبثق عن اجتماع مجلس الوزراء الأخير بالقول انه القرار الذي اثلج القلوب ويستحق التثمين والعرفان مبرزا أن كل هذه الاشارات والدلالات تؤكد رعاية الدولة الجزائرية لأهل القرآن وخاصته وهو ما يتجلى في رعاية رئيس الجمهورية لهذه المسابقة .
وذكر بالمناسبة ان هذه الفعالية الروحية التي تأتي تزامنا مع احياء ذكرى ليلة الاسراء والمعراج المباركة تشكل فرصة لتجديد عهد الوفاء مع القضية الفلسطينية التي حظيت وتحظى بالدعم الدائم للجزائر.
وأضاف في السياق ان تكريم الحافظين لكتاب الله هو تكريم لذكرى شهداء الجزائر الذين مكنت تضحياتهم من جعل الجزائر روضة من رياض القرآن الكريم.