أكثر من 28 ألف شهيد في غزّة

  • PDF

العدوان الصهيوني متواصل منذ قرابة أربعة أشهر 
أكثر من 28 ألف شهيد في غزّة 
ـ الرئاسة الفلسطينية تطالب أمريكا بتحمّل مسؤوليتها

ز. أ
أعلنت السلطات الصحية في غزّة أمس السبت عن ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني المتواصل على القطاع منذ الـ7 أكتوبر الماضي إلى 28064 شهيدا و67611 مصابا حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).
وأفادت ذات المصادر بأنّ الاحتلال الصهيوني ارتكب 16 مجزرة بحق العائلات في قطاع غزّة خلال الـ24 ساعة السابقة راح ضحيتها 117 شهيدا و152 جريحا.
وأشارت إلى أنه لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.
وخلف العدوان الصهيوني المتواصل على غزّة منذ قرابة الأربعة أشهر كارثة إنسانية غير مسبوقة وتسبب بنزوح أكثر من 85 بالمائة من سكان القطاع وهو ما يعادل 1.9 مليون شخص وفق بيانات صادرة عن السلطات الفلسطينية والأمم المتحدة.
من جانب آخر قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة ان الهجوم الصهيوني على مدينة رفح محاولة لتهجير المواطنين الفلسطينيين مطالبا الادارة الأمريكية بتحمل مسؤوليتها في اجبار الاحتلال على وقف مجازره ضد الشعب الفلسطيني.
واعتبر أبوردينة جرائم الاحتلال ومنها ما حصل أمس السبت في مدينة رفح حيث استشهد 25 فلسطينيا وأصيب العشرات انتهاكات خطيرة ستدفع الأمور إلى حافة الهاوية .
وطالب ابو ردينة العالم بالوقوف صفا واحدا لوقف العدوان الصهيوني وشلال الدم الفلسطيني ووقف التهجير كما ناشد الإدارة الأمريكية بالتحرك بشكل جدي لوقف هذا الجنون الذي أدى إلى توسع ساحات الحرب في المنطقة ويمهد لحروب إقليمية مستمرة.
وكانت الرئاسة الفلسطينية أكدت في بيان لها أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أرضه ولن يقبل أن يهجر من وطنه داعية مجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياته لأن إقدام الاحتلال على هذه الخطوة يهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم ومن شأنه خلق نكبة أخرى ستدفع المنطقة بأسرها إلى حروب لا تنتهي .