رمضان 30 يوماً.. والعيد يوم الأربعاء

  • PDF

سيناريو حتمي حسب جمعية البوزجـاني
رمضان 30 يوماً.. والعيد يوم الأربعاء
س. إ
تشير الحسابات الفلكية إلى أننا سنكون أمام سيناريو حتمي يقضي بإتمام صيام الشهر كاملا ـ 30 يوماً ـ ليكون عيد الفطر المبارك يوم الأربعاء القادم إن شاء الله وفق ما أورده بيان صادر عن جمعية البوزجاني المتواجد مقرها في ولاية المدية وهو البيان الذي حمل توقيع رئيسها الأستاذ جمال فهيس.
وجاء في البيان الذي تلقت أخبار اليوم نسخة منه مايلي: 
سيـحدث الإقتران الفلكي بين الشمس والقمر يوم الإثنين 29 رمضان 1445هـ الموافق لـ8 أفريل 2024 على الساعة السادسة مساء و21 دقيقة (19:21) بتوقيت الجزائر وهو اليوم المخصّص لتحرّي هلال شوال في بلادنا وجل الدول العربية والاسلامية التي بدأت الصيام الاثنين 11 مارس المنصرم حيث ستغرب الشمس بحول الله في مدن المدية والبليدة والجزائر العاصمة نحو الساعة السابعة و18 دقيقة (19:18) بالتوقيت المحلي بينما يكون القمر قد غرب قبلها بـ5 دقائق أي على الساعة السابعة و13 دقيقة (19:13) ما يجعل رؤيته مستحيلة تماما في كل الوطن.
أما في مكة المكرمة بالمملكة السعودية فإنّ الشمس ستغرب يومها على الساعة 18 و41 دقيقة بالتوقيت المحلي بينما يغرب القمر قبلها بنحو 12 دقيقة بينما يغرب في باقي عواصم الدول العربية والإسلامية في مدد تتراوح بين 2 و20 دقيقة ما يجعل رؤيته مستحيلة تماما في الجزيرة العربية وباقي الدول العربية والإسلامية من شرق آسيا إلى أوروبا وإفريقيا وأمريكا. بينما في الدول التي بدأت الصيام الثلاثاء 12 مارس فإنّه سيكون بإمكانهم رصد الهلال بسهولة في اليوم الموالي الموافق لـ9 أفريل الجاري.
بناء على ما سبق ذكره ـ يضيف البيان ـ فإنّ لجان الأهلة في بلادنا وجل الدول العربية والإسلامية ستكون أمام سيناريو حتمي يقتضي إتمام رمضان 30 يوما ـ عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم ـ ليكون غرة شوال موحدا بحول الله يوم الاربعاء 10 أفريل الجاري.. والله أعلم.
للإشارة فإنّ يوم الإثنين 8 أفريل الجاري الموافق للاقتران الفلكي سيشهد كسوفا كليا للشمس يمكن متابعة مراحله في المكسيك والولايات المتحدة وشرق كندا علما أنه غير مرئي في بلادنا والعالم العربي وإفريقيا...
جدير بالذكر أن لجان الأهلة في بلادنا ودول العالم العربي والإسلامي هي المؤهلة رسميا لتقرير بداية شهر شوال أما المعطيات الفلكية الوارد ذكرها فهي على سبيل الاستئناس ونشر الثقافة العلمية والفلكية وسط الجمهور.