هل يعود سليماني إلى الخضر ؟

  • PDF


مع اقتراب تربّص جوان..
هل يعود سليماني إلى الخضر ؟


يملك المهاجم الجزائري المحترف في نادي ميشلين البلجيكي إسلام سليماني (35 عاماً) حظوظاً وفيرةً للعودة إلى المنتخب الجزائري في تربص شهر جوان القادم الذي تتخلله مباراتان ضد كل من منتخب غينيا بإستاد نيلسون مانديلا في العاصمة الجزائر ومنتخب أوغندا بمدينة كامبالا ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026. 
وغاب إسلام سليماني عن منتخب الجزائر خلال تربص مارس الذي واجه فيه رفاق عيسى ماندي منتخبي بوليفيا وجنوب إفريقيا ودياً وتزامن مع الظهور الأول للمدرب البوسني فلاديمير بيتكوفيتش الذي قرر حينها الاستغناء عن عدةِ أسماء أبرزها رياض محرز وإسلام سليماني المنتظر أن يعود في التربص القادم للعديد من الأسباب رغم تقدّمه في السن حسب ما أشار إليه تقرير نشره موقع العربي الجديد .


نقصٌ هجومي
يعاني منتخب الجزائر من غياب الفاعلية في التسجيل من قبل بعض اللاعبين مع أنديتهم مثل المحترف في نيويورك سيتي الأميركي منصف بقرار الذي لم ينجح في التسجيل مع فريقه منذ 10 مباريات ما أثار قلق المدرب فلاديمير بيتكوفيتش رغم أن المهاجم السابق لنادي وفاق سطيف قدم مستويات جيدةً في التربص الماضي كما أن المهاجم بغداد بونجاح يعاني مع فريقه السد القطري من تذبذب مستواه.


خبرة إسلام سليماني في تصفيات المونديال
أما السبب الثاني الذي يُقرب إسلام سليماني من العودة للمنتخب الجزائري فهو الخبرة الكبيرة التي يملكها خاصةً في تصفيات كأس العالم فهذا المهاجم يُعتبر الهدافَ الأولَ في تاريخ التصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال بتسجيله 18 هدفاً مناصفةً مع كل من الإيفواري ديديه دروغبا والكاميروني صامويل إيتو والبوركينابي موموني داغانو إذ استطاع سليماني تسجيل خمسة أهداف في تصفيات كأس العالم 2014 ثم أربعة أهداف في التصفيات المؤهلة لنسخة روسيا 2018 وثمانية أهداف في تصفيات مونديال قطر 2022 إضافةً إلى تسجيله هدفاً في لقاء الجولة الأولى من التصفيات الحالية ضد منتخب الصومال في شهر نوفمبر الماضي ما يعني أنه يملك خبرةً كبيرةً في مثل هذه المواعيد.


عودة قوية 
ويتمثل السبب الثالث في العودة القوية التي سجلها إسلام سليماني مع فريقه ميشلين البلجيكي الذي انتقل إليه في الميركاتو الشتوي الماضي بعد نصف موسم قضاه مع نادي كوريتيبا في الدوري البرازيلي واستطاع الهداف التاريخي لمنتخب الخضر تسجيل ثلاثة أهداف وتقديم تمريرة حاسمة واحدة في الوقت الذي تعرض فيه لانتقادات قوية من قبل مدربه وجماهير فريقه الحالي بسبب انطلاقته المتواضعة.
ب. م