الخضر يعودون من بعيد

  • PDF

قلبوا تأخرهم أمام أوغندا إلى فوز ثمين
الخضر يعودون من بعيد
ـ شوط أول كارثي.. وقتالية الشوط الثاني تنقذ رأس بيتكوفيتش
ب. محمد
عاد المنتخب الوطني لكرة القدم من بعيد أمسية الإثنين ليحوّل تأخره أمام أوغندا بهدف إلى فوز ثمين بثنائية من توقيع عوار وبن رحمة يسمح له بالتنفس والتحليق في صدارة المجموعة التصفوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2026 بعد كبوة الخسارة المستحقة أمام منتخب غينيا يوم الخميس الماضي.
وبعد شوط أول كارثي بكل المقاييس أنقذت قتالية اللاعبين وانتعاشتهم التكتيكية والفنية رأس مدربهم فلاديمير بيتكوفيتش الذي كان مستقبله مع الخضر على المحك بعد التعثر المخيّب للآمال في أول خرجة رسمية له.
رفقاء المتألق بن رحمة أنعشوا حظوظهم في التأهل إلى المونديال بعد نجاحهم بتجاوز عقبة المنافس الأوغندي الذي كان متقدما في النتيجة بداية من الدقيقة الـ10 عن طريق اللاعب ماتيابا قبل أن يعود الفريق خلال الشوط الثاني ويتمكن من تسجيل ثنائية عن طريق تسديدة قوية من لاعب روما الايطالي حسام عوار في الدقيقة الـ46 قبل أن يتمكّن سعيد بن رحمة في الدقيقة الـ57 من إضافة الهدف الثاني ويمنح التقدم للخضر بعد عمل فردي مميز لأمين عمورة.
وكانت الهزيمة الأخيرة أمام غينيا قد فرضت على المنتخب الوطني تقاسم الصدارة مع منتخبات غينيا وأوغندا (الفائزة على بوتسوانا) بذات الرصيد (6 نقاط) وهو ما زاد من أهمية وقيمة نقاط مباراة أمس بالنسبة لتشكيلة المدرب بيتكوفيتش التي وصلت بفضل الانتصار أمام أوغندا إلى رصيد تسع نقاط.
وأحدث الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش تغييرات كبيرة على تشكيلة الفريق تضمنت إقحام مدافع شباب قسنطينة محمد الأمين مداني ووسط ميدان ميلان الايطالي إسماعيل بن ناصر ووسط ميدان نادي روما الايطالي حسام عوار في حين تم إقحام الثنائي عمورة وبونجاح لتنشيط القاطرة الأمامية وجاءت التشكيلة الأساسية كالآتي:
ماندريا - عطال - ماندي - مداني - أيت نوري - بن ناصر - بن طالب - عوار - بن رحمة - بونجاح - عمورة.