إبراز أهمية الصيرفة الإسلامية

  • PDF


 إبراز أهمية الصيرفة الإسلامية 
أبرز العديد من الأساتذة المختصين في أشغال الندوة الوطنية التفاعلية الصيرفة الإسلامية ودورها في التنمية الاقتصادية التي نظمت بقاعة المحاضرات بمركب الغزال الذهبي بولاية الوادي أهمية إستغلال الصيرفة الإسلامية بإعتبارها المرافق المالي الأنجع في التنمية الاقتصادية.
وأكد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبوعبد الله غلام الله في كلمة افتتاح هذه اللقاء التحسيسي الموجه لفائدة المتعاملين الاقتصاديين لاسيما المهتمين منهم بالاستثمار الفلاحي أن أجهزته تقدم كل الدعم الاستشاري من المنظور الشرعي للمستثمرين في المجال الفلاحي الراغبين في الاستفادة من المنتوج المالي الصيرفة الإسلامية.
وتناول ذات المتحدث أهمية هذا المنتوج المالي (الصيرفة الإسلامية) في تحقيق تنمية اقتصادية متوازنة كفيلة بتشجيع ثلاثة أنشطة ذات صلة مباشرة بالاستثمار الفلاحي بشقيه الزراعي والحيواني وهي الإنتاج التسويق والتصدير وهي أهم مرتكزات الاقتصاد الوطني.
وأكد عضو المجلس الإسلامي الأعلى الدكتورالسعيد بويزري في مداخلته أن المنظومة القانونية الجزائرية ثرية ترقى لتأطير المنتوج المالي للصيرفة الإسلامية وتحريك الكتلة النقدية الهائلة النائمة.
وأشار ذات المتحدث أن النصوص القانونية في المنظومة الجزائرية تقنن تقريبا مائة بالمائة النصوص الشرعية الواردة بخصوص المنظومة المالية للصيرفة الإسلامية مضيفا أن في كل مؤسسة مالية (بنك) هيئة شرعية ترافقها بالإضافة إلى هيئة الإشراف الشرعي التي تقوم بالرقابة الشرعية.