إقبال كبير على مراهم الوقاية من الشمس

  • PDF

المغشوشة منها تهدد بمخاطر صحية
إقبال كبير على مراهم الوقاية من الشمس
يكثر الإقبال على مراهم الوقاية من خلال هذه الفترة وتشهد رواجا واسعا عبر المحلات وحتى عبر الوسائط الالكترونية بحيث تميل إلى استعمالها النسوة خاصة إلا أن فخ الوقوع في تلك المغشوشة هو رأس المشكل الذي تتخوف منه الكثيرات لكون تلك المراهم تكون محلّ تقليد وتباع بأسعار مرتفعة مما يجعل الكثيرين يتفقّدون تلك السلع للظفر بذات الجودة وتجنّب المخاطر الصحية والتأثيرات الجلدية. 
نسيمة خباجة 
اصطفت مراهم الوقاية من الشمس في الواقع وعبر المواقع بحيث اصطفت عبر المحلات طاولات البيع كما اتخذت حيزا هاما من فضاء الانترنت بحيث باتت تجارة لدى الكثيرين منها المحلية والمستوردة خاصة أن الكل ولاسيما النسوة والفتيات من مختلف الأعمار يملن إلى استعمال المراهم المقاومة لأشعة الشمس المحرقة بالنظر إلى منافعها للحماية من مضار الشمس والأشعة فوق البنفسجية.
ماركات محلية ومستوردة 
تفضل الكثير من السيدات انتقاء مراهم الشمس المستوردة لكونها اكثر فعالية في الحماية من الشمس إلا أنهن يقعن في فخ المغشوشة التي يبيعها البعض بمبالغ مرتفعة قد تفوق 4000 دينار للأنبوب الواحد مما جعل الكثيرات يستعملن المراهم المحلية لكونها اقرب إلى الثقة من دون ان ننسى عرض تلك المراهم في الطاولات الفوضوية في غياب شروط العرض مما يعرّضها إلى الفساد. 
اقتربنا من بعض النسوة لرصد آرائهن فأجمعن على أنهن يتخوفن من خطوة انتقاء المرهم لاسيما مع بداية الصيف ووجوب وضع مرهم الوقاية من الشمس لحماية بشرتهن من أضرارها.
تقول السيدة كريمة إن فصل الصيف يفرض استعمال مختلف مواد التجميل التي تحفظ البشرة من أشعة الشمس وأضرارها على الجلد مما يجعل كل سيدة تخصص جزءا من المال لذات الغرض وعن الأنواع فقالت إنها متنوعة وعديدة إلا أن فخ الوقوع في تلك المغشوشة يهدد كل سيدة لذلك وجب انتقاء الماركات ذات الجودة وعدم اهدار المال في مراهم تؤذي الصحة. 
أضرار جلدية خطيرة
بقدر منافع مراهم الوقاية من الشمس في فصل الصيف بقدر مساوئها إذا كانت منتهية الصلاحية أو مغشوشة فالاستخدام الخارجي للكريم الواقي من الشمس قد يغري بمواصلة استخدامه حتى لو انتهت مدة الصلاحية فهو يستخدم على الجلد فقط ولا يدخل إلى الجسم غير أن الخبراء يحذرون من مغبة ذلك مؤكدين أن لذلك نتائج خطيرة فمن ضمن الأسباب الرئيسية التي تدفع لاستخدام الكريمات الواقية هي من أجل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية وهو ضروري من أجل عدم تعرض الجلد للأمراض ولا سيما سرطان الجلد. ويحذر الأطباء من استخدام الكريمات منتهية الصلاحية اذ يفقدها التأثير على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية ما يفقدها أيضا أهميتها.
وهناك سبب بسيط يفسر عدم حمل الكريمات الواقية من الشمس تاريخ انتهاء الصلاحية فالعبوة الجديدة المغلقة بإحكام تبقى صالحة لسنوات طويلة وهو ما يغري الشركات بعدم وضع تاريخ صلاحية لإمكانية مواصلة بيعها لفترة طويلة بعد الإنتاج. غير أن العبوة إن فتحت تصبح صالحة لمدة 12 شهراً فقط وذلك في حال خزنت بشكل صحيح وبعيد عن الشمس.
كما ان المراهم المغشوشة قد تؤدي إلى التهابات وندبات جلدية خطيرة وقد يتفاقم الامر إلى حد الإصابة بأمراض مسرطنة ناجمة عن استعمال مراهم مقلدة فالحذر يبقى مطلوبا لانتقاء مراهم صحية وذات جودة.